هل جزية داعش أو حدود “الله” محكمة و ثابنة في المصالح القرآنية ؟

هل حدود “الله” ثابنة ؟
مع إعادة فرض داعش الجزية في الرقة , ومع تصاعد دور الاسلام الأطلسي المدعوم بفقهاء خدام التفرقة والتناحر والانتحار فإنه من المشروع لإثارة أسئلة من قبيل :
هل حدود “الله” ثابنة ؟
هل جزية داعش هي جزية الله؟ أم الأطلسي؟

من أجل الاجابة عن هذا السؤال , لابد من ذكر بعض الامثلة مثل الجزية , الردة , والرجم, قطع اليد ..الخ من حدود الحلال والحرام كما يقال ومنها الواردة في المصالح القرآنية .. ومايماثلها في العقائد الدينية وغير الدينية
والسؤال قبل ذلك , كيف نميز صلاحية تلك الجدود , وأية مرجعية ؟ لنقرر قيمتها بين سريان/ تعطيل البداهة أي بين :ناقص – 2/+2 ؟

من المعروف في لغة القياس الحيوي أن المربع رقم 2# في وحدة مربع المصالح هو مربع الصراع أو الجدل او الاستعلاء ..الخ وكل مايماثلها من مصالح تحوى: انغلاق + توتر عال
ISU
وقبل أن نسترسل في البحث لايأس من التذكير برابط سابق له صلة بالموضوع وهو بعنوان :
قياس بداهة كعبة مصالح: “داعش تخيير مسيحي الرقة بين الجزية أو اعتناق الإسلام”
Posted on 27/02/2014 by damascusschool |

ولكن قبل ذلك لابأس من التذكير اأيضاأن مربع الصراع نفسه مربعات فرعية تعيد انتاج وحدة مربع المصالخ بمافيها من عزلة , وصراع وتعاون وتوحيد – وكذا الأمر في أي مربع فرعي آخر في وحدة مربع المصالح – ومن هنا تنشا مصالح الزكزكة والتعشش في كل مربع وبين محتلف مربعات كعبة المصالح . بما يجعلها قابلة لوصف حالات معقدة ومركبة حيث يوجد:
صراع التوحيد isu-nesting
وتوحيد الصراع , isu-uncoe1
وصراع التعاون
, وتعاون الصراعisu-uncoe
,وصراع العزلة
, وعزلة الصراع
فضلا عن صراع الصراع
فكيف نصف حدود قطع العنق و اليد والرجم والجزية والرد التي يلهب مجرد ذكرها نفوس مئات المريين من المسلمين لرؤيتها تتطبق ليعود اليهم مجدهم في حكم العالم , والفرج بكونهم ينصرون الله؟؟
مرة أخرى نحتاج من اجل الاجابة الى العودة إلى المنطق الذي سنحتكم اليه في الحكم على المصالح القرآنية نفسهل
إذ, و بعد مرور عشرات السنين على استخدم مدرسة دمشق المنطق الحيوي تعبير البداهة الحيوية الكونية وبعد استخدام مربع المصالح بوصفه مربع البداهة وأصبح بالأمكان تعيين قيم مختلفة لبداهة المصالح فإنه امكننا في السنوات الأخيرة, بستخدم مفهو سرعة البداهة أو كبح البداهة كمعيار ايجابي وسلبي للمقارنة بين بين سريان أو تعطيل بداهة المصالح
ولذلك نجد حاجة متكررة للعودة الى تدقيق هذه المعيار

للبحث متابعة ..

Advertisements

رد واحد

  1. متابعة
    جاء مؤخرا في رابط
    رائق النقري : حركة البداهة أو البديهة أو البدهي أو البده ! بين مصالح السريان والتعطيل وبين صلاحية الجمود والغليان !
    Posted on 19/02/2014 by damascusschool |


    رائق : أسئلة حول اشكالات تطبيق قياس تعطييل سريان البداهة ناقص 2؟, on 22/02/2014 at 10:26 ص


    من اشكالات تطبيق قياس تعطييل سريان البداهة ناقص 2؟

    1- كيف يمكن الحكم على من يحكم بمصالح تخالف رأي أهل الاختصاص ؟ أو حتى من يخالف رأي عامة أهل الاختصاص ..؟ هل هي مجرد ناقص 2 أم اكثر ؟
    2- كيف يمكن التمييز في المصالح المعروضة حاهلة او متجاهلة أو منكرة لرأي أهل الاختصثاص في موضوعها أو حتى حاهلة او متجاهلة أو منكرة لوجود هكذا اختصاص أو هكذا مخالفة ؟
    هل هي مجرد ناقص 2 او اكثر
    3- كيف يمكن للمقايس الحيوي أن يحيط بكون مصالح معينة هي اختصاصية حصرا وليست متاحة لعامة الناس
    —————-
    سنتابع البحث في هذا الموضوع وسنفادئ أنفسنا بالقول أن بعض المصالح الصراعية الملزمة بازدواج المعايير قد تكون في ظرف معين مبررة حيويا .. ولكن هل هذا سيغير قيمة بداتها من تعطيل الى سريان . أو من -2 الى + 2؟
    …لمتابعة /…..

    إعجاب

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: