من أفلاطون وأرسطو الى ابن باز : تعطيل بداهة صلاحية ثبات الآرض والبشر ومركزيتهما

لا حاجة إلى انتظار آلاف السنوات لنحكم بتعطيل بداهة عامة على صلاحية  القول بثبات أي كائن وبالتالي تفي نموذج مركزية الأرض ومركزية البشر في الكون

تدور

مثلهما مثل اي كائن

سواء أكان القول منسوسا الى بطليموس ام  أفىطون أم  ارسطو او بن باز

ولا  حا جة الى انتظار كوبر نيقوس ولا غاليلو

للإثبات التحريبي بحركية الأرض

كما لا حاجة إلى انتظار الكرموزمات لاثبات ان الاختلاف بين البشر والصراصير والجراثيم

مجرد ارقام بسيطة في مصقوفة مليارية تجمع كل العضويات ّ

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: