هل التدين يتم بفعل البيئة المحيطة فحسب، ؟

دبي-العربية.نت

في دراسة اجرتها الباحثة النفسية لورا كوينج من جامعة مينيسوتا ونشرت في مؤخرا في مجلة “جورنال أوف برسوناليتي”، أوضحت أن الميل نحو الدين أو التدين ليس محددا بفعل البيئة المحيطة فحسب، بل للجينات دور مهم في ذلك.

وكانت الدراسة التي قامت بها الباحثة أجريت على مجموعة مكونة من 546 شخصا منهم 169 زوج توائم حقيقية ويمتلكون إرثاً جينياً متشابهاً تماماً و104 أزواج توائم غير حقيقية (أي من بيوضات مختلفة ولا يمتلكون إرثاً جينياً متشابهاً).

وتم طرح لائحة من الأسئلة عليهم، حسب ما ذكرته صحيفة “الخليج” الإماراتية الخميس 22-9-2005، وذلك لمعرفة مدى أهمية الديانة أو التدين في حياتهم (كالالتزام بتأدية الصلوات، واحترام الشعائر الدينية وغيرها) وكيف كان تأثير الديانة فيهم أثناء طفولتهم؟ وجاءت النتائج على النحو التالي: بالنسبة للتوائم المتشابهة كان السلوك أو الموقف متشابهاً في مرحلة البلوغ إزاء الدين عما هو عليه بالنسبة للتوائم غير المتشابهة فقد كان الأمر غير ذلك بالنسبة هذه الفئة.

في المقابل لم يلحظ الباحثون أي اختلاف على كلتا المجموعتين إزاء مسألة الدين خلال مرحلة الطفولة، وهو ما يؤكد وجود قواعد وراثية (جينية) لها علاقة بمسألة التدين، إلا أن تأثير هذه القواعد يظهر بشكل تدريجي خلال مراحل النمو وذلك حينما يتخلص من تأثيرات البيئة المحيطة والأفكار المتوارثة التي تلقاها أثناء طفولته.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: