ماهو حكم المنطق الحيوي على المصالح المعروضة في :”(الله نور السموات و الارض,(

  • ماهو حكم المنطق الحيوي على المصالح المعروضة في :”(الله نور السموات و الارض, مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة تضيء كانها كوب دري يسقى من شجرة مباركة زيتونة لاشرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء و لو لم تمسسه نار نور على نور..)؟ الحكم يترواح بين تعطيل إلى سريان بداهة زواوية لآسباب متعددة منها : ١- الحكم بالسريان يعود أى أنه لايوجد في المصالح المعروضة انتهاك لمعايير الشكل الحيوي من حيث برهان الحدوث او وحدة المعايير أو اولوية الحياة أو الزام معايير الحياة
  • بداهة سارية

    وبالمقابل فإن الحكم بتعطيل سريان البداهة يعود إلى كون المصالح المعروضة لل”الله” لاتعرف معاييرها بشكل واجب الوجود واضح تجريبيا
Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: