؟كيف تم تضليل مورك لتنحر نفسها !

كيف تم تضليل مورك لتنحر نفسها ! ؟ أبدى الصديق حمزة اعجابه  على المصالح التي يعرضها عبدالحسيب الحلبي
#مدينة_مورك أرضها على 70 ألف دونم مزروعة بالفستق الحلبي بإنتاج سنوي يقدر ب 20 ألف طن بقيمة تزيد على خمسة عشر مليار ليرة سورية . لتتبوأ المرتبة الأولى عربيا . والثامنة عالميا من حيث دخل الفرد . بها حوالي أربعة آلاف جاSee More

 

بداهة سارية
 زالسؤال هو هل قايس مربع المصالح المعروضة ؟ مع العلم ان القياس  يتعلق بسياق الشكل الحيوي القانوني للمصالح المعروضة فقط

بداهة سارية

الحكم مصالح ضراعية سلبية مدانة بشكل مضاعف لأسباب متعددة منها 1- بصرف النظر عن موضوعية المعلومات الاختصاصية المذكورة عن غناها وعنى وتعلم اهلها فإن مجرد وجود احتمال بكونه كذلك فإن السؤول هو مالذ جعلها اول مدينة تخرج عن النظام ؟ ألكي تصبح اللأولى في العالم ؟ أم لتنحر ذاتها وتدمر نفسها ؟
بداهة سارية

بداهة سارية

ودرجة الإدانة هنا هو تضليل مقصود للذات وللآخرين بدليل لم تذكر المصالح المعروضة ما كسبته “مورك ” بما يسمى “ثورة” وبدليل لم تعرض معايير ماتسميه “ثورة بشكل يقبله عامة الناس

د. حمزة رستناوي: حول.. تهجير أهالي مورك من بلدة البارة.

د. حمزة رستناوي: كلنا شركاء

تعقيبا على المشاجرة التي حدثت قبل أيام 22 يونيو الجاري بين بعض نازحين من مورك (ريف حماة الشمالي )  و بين بعض أهالي بلدة البارة في جبل الزاوية, حيث قَتل أشخاص من مورك شخصين من البارة . سأذكر بعض النقاط ذات الصلة:

أولا- سبب المشاجرة تافه , خلاف على شراء قالب بوظ ؟! و تم تصعيد الخلاف ليصبح قتال بالأسلحة النارية, و ليذهب ضحيته قتيلان من بلدة البارة ..غالبا غير ذوي صلة بالمشاجرة…أقول بوجود عقلاء من الطرفين ما كان لهذا خلاف ان يتطور بهذا الشكل المؤسف.

ثانيا- ينبغي محاكمة الشخص أو الاشخاص الذين تورطوا في جريمة قتل الرجلين من أهالي البارة محاكمة عادلة ..و ايقاع العقوبة المناسبة بهما بما قد يصل الى حد القصاص و الاعدام!

ثالثا- قرار تهجير كل النازحين من أهالي مورك ( حوالي 800 عائلة) المقيمين في البارة هو قرار تعسفي ظالم, لكونه عقاب جماعي يشمل المذنب و البريء معا, و لا ينقص من ظلم القرار تجميلهُ بمسمى حكم شرعي أو هيئة شرعية و ما شابه, فالمسؤولية فردية و لا تزر وازرة وزر أخرى.

رابعا- هكذا حادثة و قرارات تالية لها بالتهجير , تكشف الهشاشة الاخلاقية و ضعف الوعي الاجتماعي و السياسي للمجتمعات المحلية في ريفي حماة و ادلب ( مناطق محرّرة!).

خامسا- ضعف الاعتبار للفرد كقيمة مستقلة, و التعامل مع الفرد كجزء من قطيع أو جماعة عشائرية او مناطقية او دينية ,يشكّل عائقا أمام انتشار الوعي المدني الديمقراطي , و امكانية حصول انتقال أو بديل وطني ديمقراطي للنظام الاستبدادي الأسدي القائم…فالطريق أمامنا كسوريين و كعرب مسلمين ما يزال طويلا!

سادسا- في اليوم نفسه الذي حدثت فيه المشاجرة جرى قصف البارة ببراميل متفجرة و ألغام بحرية مما ادى الى استشهاد مدنيين ابرياء, اقول اذا لم يظهر التضامن الاجتماعي و السياسي في هكذا ظروف و أزمات مصيرية تعيشها سوريا فمتى سوف يظهر هكذا تضامن و توحّد؟!

سابعا- لو قام أشخاص سوريين بجريمة قتل شخص تركي أو سويدي مثلا , هل ستتّخذ هذه الحكومات قرارا بتهجير كل السوريين خارج أراضيها!!

ثامنا- لا اريد شخصنة القضية – كون مورك هي مسقط رأسي- و لكن ما جرى ليس استثناء, و يمكن ان يحدث بنفس السيناريو مع استبداد مورك بفلان بلدة و استبدال البارة ببلدة سورية أخرى.. هو قصور اجتماعي و ثقافي عام نعيشه.

أخيرا- الدرس المُستفاد لا غنى للناس عن وجود دولة تفرض هيبتها و تطبق القانون و تفصل في النزاعات الاهلية , و عجر قوى الثورة و المعارضة السورية عن تشكيل كيان سياسي موحّد بصلاحيات و شرعية و مسؤولية الدولة ..هو فشل نتحمل مسؤوليته جميعا.. فالإنسان في النهاية لا يمكن ان يعيش بعيدا أو مستغنيا عن صلاحيات الدولة و امكاناتها و نُظمها.

 

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: