العقم المعند بين الحجاب والتعرية

كتب رائق النقري حول منع الحجاب :
ماهو حكم قياس مربع مصالح السياق الشكل الحيوي القانوني ل:”لا يحقُّ لشخص أو جهة اعتبارية منع النساء من ارتداء الحجاب !”؟ الحكم صراع سلبي مدان مضاعف بدرجة عقم مدان لأاسباب متعددة منها:
1- يوجد تعبيرات اختصاصية لا يحكم بها عامة الناس ,
2- ذكر تعبيرات اختصاصية يبنى عليها ماهو خطير دبون ذكر معاييرها المقبولة من عامة الناس , ومن ذلك ماهو المقصود بالحجاب ؟ وماهو المقصود “جهة اعتبارية” ؟
3- قياس سياق الشكل الحيوي القانوني يتعلق بالسياق فقط بالمفارنة مع سلق القانون الحيوي وبجاته التجريبة ومن ذلك هل يكون سياق المصالح حيويا عقيما القول : “لا يحقُّ لشخص أو جهة اعتبارية دفع النساء إلى التعليم ” !؟
الدرس الحيوي الأول المستفاد من اقياس مصالح منع الحجاب : الإباحة هي الأصل في المصالح مالم يثبت ضرر بالدليل الدامغ المثبت ببرهان تجريبي قطعي الثبوت لأهل المنطق لاالحيوي
 
الدرس الحيوي الثاني المستفاد من اقياس مصالح منع الحجاب : إذا كان ارتداء الحجاب يعني علامة تمييز وفصل عنصري وتكفيري لمن يلبسه , فالمنطق الحيوي يلزمه بمنعه
 
الدرس الحيوي الثالث المستفاد من اقياس مصالح منع الحجاب : االمنطق الحيوي هو المرحعية الوحيدة لتفسير القرآن وغير القرآن وكل النصوص المقدسةة وغير المقدسة ببرهان حدث موحد المعايير يقبله عامة الناس عبر العصور والمجتنعات والعقائد الدينية وغير الدينةسيقانسيقان
Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: