حوار جارتنا أم علي #1 : منطقها أرسطي مع كنتها , ومنطقها نقري معحوا ابنها!

أم علي جارتنا  تستخدم منطق أرسطو عندما تتخدذ قرارا  حديا بين 0/1 , فتغلق الباب  كليا على كنتها عندما تغضب منها  ,  أو تفتحه كليا عندماديك ترضى عنها , أما مع ابنها فتسخدم المنطق النقري  حيث تبقى الباب مفتوحا  بدرجات , من انفتاح كلي إلى موارب ,  مبدأ الشكل  سهل بسيط شامل  تجريبي سواء أكان صوريا كما هو الحال عند ارسطو او  قانوني حيوي  عند النقري, وهو عند أرسطو يقيس صلاحية الشكل  بتراط    المقدمة مع نتائجها , أما عند النقري فيقيس صلاحية  الشكل مع قانونية مقدماته ونتائجه معا ..

, هذا الحوار هو حلقة من حلقات البحث التجريبي الواقعي الموثق لحوارات غير متخيلة وغير معدلة  تهدف الى اكتشاف أسباب “العقم المعند” عامة وبخاصة في قبول مبدا الشكل  القانوني الحيوي

حيث يعاني الكثيرون ولوقا يطول أو يقصر بتفهم وقبول هذا المبدأ لكونه  يشتم منه أنه يمس بمصالح الجوهر المقدس  أو الله أو الدين أو الأمن أو مجرد  القلق, فترى مجرد طرح مبدأ الشكل القانوني  يرعب الناس
فيدفع الكثير منهم  الى التصريح بعدم فهمه , ويدخلون  في حوارت معطلة لسريان بداهة منطقهم الحيوي
هذا الرابط حوار حقيق ي بين صيقين بهدف اكتشاف معوقات سريان المنطق الحيوي في التواصل البشري ,
والفرضية قيد البجث , هي : أن  التواصل البشري  يصاب “بعقم معند “عندما  يشعر أحد الأكراف أن المحاور  الآخر يجرجره نحو مصالح يبنى عليها ماهو  خطير  ويتعلق بأمنه أو عقيدته أو  راحته .. الخ  فليجأ الى ردود مشتتة للتهرب من تركيز الحوار  للوصول الى استحقاقاته ,
الحوار التالي هو محاولة لأخذ الحوار نحو قضايا علمية بحتة لا اثر للسياسية ولا للعقيدة ولا للأمن الشخصي فيها  وقد نحج قليلا , ولكن   بقي  شك كبير بهدف الحوار  ولذلك تم العودة الى السؤال المتعلق بالغيب والعقائد : كاهو الشكل الأول , أو المحرك الأول ,

الصديق حسن ضع هذا السؤال في رابط جديد ؟ ماهو أساس العلم ؟

LikeShow more reactions

Comment

Comments
بداهة سارية

بداهة سارية

ماهو اساس كل قانون علمي برهاني تجريبي قطعي الثبوت
بداهة سارية

بداهة سارية

تفضل أخبرنا عن جذر كل قانون علمي برهاني تجريبي قطعي الثبوت
بداهة سارية

بداهة سارية

عندما تجيب سترى كيف أنك كنت تشتت نفسك هربا من مواجهة صلاحيات معرفية جديدة تخشى منها او تتوجس منها لكونك لا تفهما بعد وتريد امتحانها وهذا حقك , ولكن ليس الى الحد الذي لا تساعد نفسك وتغرق نفسك بمعلومات على الأقل ليس لها علاقة مباشرة
Hassan Husseini replied · 3 Replies · 2 hrs
بداهة سارية

بداهة سارية

أرجوك لا تضع الاجابة معششة أي لا تضعها في خانة Reply
بداهة سارية

بداهة سارية

نعم ولكن الحيوانات ا والأطفال هي ايضا تلاخز وتصنف ؟ وهو من العلم ولكن ليس أساس طريق العلم البرهاني التجحريبي القطعي الثبوت
بداهة سارية

بداهة سارية

لن اضع اي ملاحظة حانية تفضل
بداهة سارية

بداهة سارية

ماهو اساس العلم غير الملاحزة وغير التصنيف
Hassan Husseini

Hassan Husseini

نعم، والتعلّم هو نشاط حيواني عام، وليس حكراً على الإنسان…
يمكن تعليم الحيوانات أشياء كثيرة…
سأجيبك على باقي الأسئلة…
Hassan Husseini

Hassan Husseini

– السؤال: ماهو اساس كل علم برهاني تجريبي قطعي الثبوت
جوابي: التجربة…
– السؤال: ماهو اساس كل قانون علمي برهاني تجريبي قطعي الثبوت
جوابي: البرهان…- السؤال: تفضل أخبرنا عن جذر كل قانون علمي برهاني تجريبي قطعي الثبوت
جوابي: الحوادث الطبيعية في الواقع الموضوعي…

بداهة سارية

بداهة سارية

أساس العلم التجريبي القكعي الثبوب ياحبيب هو البرهان الرياضي
بداهة سارية

بداهة سارية

فالعلم برهاني قطعي الثبوت الا من خالا برهان رياضي والرهان الرياضية تجريبي
بداهة سارية

بداهة سارية

وصلت الفكرة ؟
Hassan Husseini

Hassan Husseini

– أساس العلم التجريبي القكعي الثبوب ياحبيب هو البرهان الرياضي
ردي: ليس بالضرورة أن يكون رياضياً…
أي برهان يقبله العقل (فيزيائي أو كيميائي أو غيره) هو برهان
بداهة سارية

بداهة سارية

ايها الصديق تمهل قليلا توجد احجار بلا رياضيات ولكن لم يحدث علمي قطي للفيزياء ال عند توفر منطق رياضي قطعي الثبوت تجريبيا
بداهة سارية

بداهة سارية

كبعا إذا قلت هذان فنحان للقهوة يمكن التأكد منهما حسيا ويدويا ولكن هذا ايضا باستخدام رقم اثنان
بداهة سارية

بداهة سارية

اي لغة الارقام والخطوط والاشكل الهندسية هي لغة العلم التجريبي سواء أكان لوزن الفجدل او الصل
بداهة سارية

بداهة سارية

والرساضيات منطق شكلي موحد المعايير كليا حتى بمفارقاته
بداهة سارية

بداهة سارية

هل وصلت الفكرة ؟
بداهة سارية

بداهة سارية

والرياضات تدرس في امريكا ضمن المنطق او ان المنطق يدرس ضمن الرياضيات اقصد formal logic وليس الفلسفات والخواطر والسرديات
Hassan Husseini

Hassan Husseini

نعم:
أنا أفهم ما تقول… إذا ابتغينا الدقة، الرياضيات وظيفتها القياس الكمي وليس البرهان… ولذلك ليس من علم بلا رياضيات لأنه لا علم بلا قياس كمي… ولكن البرهان مسألة مستقلة: البرهان هو اقتضاء منطقي يسمح للمرء بالوصول إلى درجة من اليقين المعرفي الكافي…
ومع ذلك سأقبل كلامك تجاوزاً: البرهان الرياضي هو برهان علمي مقبول…
وسأقبل معك بأن “الرياضيات أساس العلم”…
بداهة سارية

بداهة سارية

الرياضيات هي شكل رياضي موحد المعايير
بداهة سارية

بداهة سارية

وتوجد نماذج رياضية مختلفة ولكا نموذج او نزرية رياضية مصكلحات وتعريفات ومعادلات وقياسات وبالتالي تطبيقات , ولكل علم ما يناسبه
بداهة سارية

بداهة سارية

الحبر منطق رياضي لمعادلة المجهول وتعويضه الخ
بداهة سارية

بداهة سارية

اذا العلم التجريبي القطعي الثبوت ببرهان دامغ يقبله عامة الناس ويمكن تكلرار تجريه في اليابان وهونوللوا هو ماقام على علم رياضي وليس على مغردات لغوية لا يمكن ضبطها عالميا بشكل مقدار محدد , ..أتوافق
بداهة سارية

بداهة سارية

إذا وافقت فأب وأم الرياضيات التقليدية هو منطق أرسطو أي منطق الهوية الأرسطية الجوهرانية الثابتة وهو formal أي a=a
بداهة سارية

بداهة سارية

ومنطق رياضيات ارسكو صالح عند المعايرة الحدية فقط , اما المعايرة الحركية المتحول من A to B
بداهة سارية

بداهة سارية

فهي لايفيدها منطق رياضيات ارسطو
بداهة سارية

بداهة سارية

بل منطق متعدد قيم الهوية الواحدة
بداهة سارية

بداهة سارية

في حديثك أنت تستعمل الجوهر كتعبير لعوي قتموسي وغير ارسطي , ويحق لك
بداهة سارية

بداهة سارية

ولكت اللغة -ي لغة – مضللة لكونها ليس لها معنى واحد حتى قاموسيا فكيف عندما تترجم ,
بداهة سارية

بداهة سارية

مربع المصالخ لا يفقوم على كلمات الصراع والعزلة والتوحيد والتعاون إلا على سبيل المقاربة أما التعبير الرياضي الدقيق فيقوم على جذور جبرية رياضية
بداهة سارية

بداهة سارية

00,,01و10و11
بداهة سارية

بداهة سارية

وفي كل منها تتكرر المحوعة ذاتها اعلى وأدنى درجات
بداهة سارية

بداهة سارية

فنقول تعشش
بداهة سارية

بداهة سارية

إذا فهمت كل ذلك ستعرف أن التعبيرات التي تسخدمها عن الطاقة والكتاة هي مجرد كلام والمهم التعبير الرياضي وليس الفلسفي
بداهة سارية

بداهة سارية

ن انتهي
بداهة سارية

بداهة سارية

وفهمك كفاية
بداهة سارية

بداهة سارية

وصلت الفكرة وعرفت لماذا تحدثت عن التشتت ؟ انت مع تقنية نمذجة رياضة للتعبير عن مختلف صلاحيات العالوم
بداهة سارية

بداهة سارية

وإذا سالت مالذي بحث فيه اينشاين واخفق . لوجدت أنه النزريةالرياضية كمعادلة موحدة المعايير , وهذا بالضبط ماتقدمه وجدة مربع المصالح
بداهة سارية

بداهة سارية

وهذا بالضبط ما قيل عن جدارتها في المؤتمر العالمي العالمي ل ieee
Hassan Husseini

Hassan Husseini

نعم:
بخصوص قولك التالي:
“والرياضات تدرس في امريكا ضمن المنطق او ان المنطق يدرس ضمن الرياضيات اقصد formal logic وليس الفلسفات والخواطر والسرديات”See More
بداهة سارية

بداهة سارية

أنت لاتكترث لارسطو ومنطق بول كله ارسطو ولك يكن عبر 2500 سنة منطقا غيرها
بداهة سارية

بداهة سارية

ومايزال صالح كما ان نيوتن مازال صالحا
بداهة سارية

بداهة سارية

ولذلك ليست البجاية في البحث عن هذا الفيلسوف اوذاك بل عن المنطق وانت الى الآن لم تتعمق بالمنطق الوعي ولم تلخصه برابط وهو ينسف اللغة كلها من أولها لاخرها بوصفها مصدجر الضلال والتضليل العالمي
بداهة سارية

بداهة سارية

ساعطيك رابط للرياضيات الجبر الحيوي الكوني ولن تفهمه ولن يعطيك فكرة لكونه مصاع بالرموز ولكن قبل الرموز ولكونك تحب اللغة تفضل بهذه الدراسة التطبيقة :http://www.damascusschool.com/page/UniComSenArab.htm
Hassan Husseini

Hassan Husseini

8. في القول “إذا فهمت كل ذلك ستعرف أن التعبيرات التي تسخدمها عن الطاقة والكتاة هي مجرد كلام والمهم التعبير الرياضي وليس الفلسفي”…

لا أتفق مع ذلك… تعبيراتي الشخصية ربما تصيب وتخطئ لأنني لست خبيراً متخصصاً، ولكن في التعبيرات المقتبسة عن أهل الاختصاص، لا يجوز أبداً هذا الاستهتار بكلامهم ومقرراتهم، برغم أن الخطأ عندهم وارد (حتى في التعبيرات الرياضية)… يجب أن لا ننسى بأن الرياضيات هي مجرّد ترميز للتعبيرات الفلسفية ذاتها… مجرد شكل آخر لنفس المعنى ولذات المضمون… وهؤلاء الخبراء لم يطلقوا تعابيرهم جزافاً ومن باب المجاز والخواطر والسرديات، وإنما قاطعوا الوصف الكيفي مع القياس الكمي ووصلوا إلى نتائج معقولة قابلة للتقرير…

9. تقول: “أنت لاتكترث لارسطو ومنطق بول كله ارسطو ولم يكن عبر 2500 سنة منطقا غيرها”…
هذا غير سليم… هنالك أنواع كثيرة من المنطق غير المنطق الأرسطي (أفهم أنك ترفض الاعتراف بها مثل المنطق الجدلي والمنطق الاحتمالي وغيرها وهذا حقك ولكنها موجودة والكثير من العلماء والخبراء ياخذ بها ويعمل بها)… ومع ذلك، فالضوابط المنطقية ليست موجودة ومعمول بها لأن “أرسطو” أو غيره من الناس وضعها، ولكن لأنها أثبتت فعاليتها: الكثير من المفكرين يستخدم الضوابط المنطقية دون أن يعرف أن أرسطوا أو هيجل أو غيرهما قد وضعها… وقد لا يعرفون ما هي قواعد وقوانين “المنطق الأرسطي” وقد لا يتقنون تطبيقها ولو عرفوها… ولكن هم يعمدون إلى ذلك المنطق الذي يشكل مرجعيةً شاملة ما بين الناس ويقبله جميع الناس (في مختلف الأمكنة والأزمنة)… فكل ما لاقى قبولاً بشرياً ومجتمعياً وكل ما أقره “العقل الجمعي” للبشرية كمرجعية مقبولة للاحتكام إليها عند الاختلاف، هو “منطقي” و”عقلاني” (سواء كان رياضياً أم فلسفياً أم فنياً أم غير ذلك)…

10. تقول: “ولذلك ليست البداية في البحث عن هذا الفيلسوف اوذاك بل عن المنطق وانت الى الآن لم تتعمق بالمنطق الوعي ولم تلخصه برابط وهو ينسف اللغة كلها من أولها لاخرها بوصفها مصدر الضلال والتضليل العالمي”…
لو أخذت بكلامك الذي تقول، عزيزي، لبات عليّ أن أعتبر كل هذا الكلام “محض هراء وضلال وتضليل”، لأنك تستخدم “اللغة” و”المنطق” و”المفاهيم الفلسفية التاريخية”، إلخ… وطبعاً أنا لا أقول بذلك، وأحترم كلامك…

والقضية هي ليست شخصية، كما تقول في عبارة “لكونك تحب اللغة تفضل بهذه الدراسة التطبيقة”: القضية هي ليست أنني أحب اللغة أو أنني أكره الرياضيات… ليس لدي هوس بهذه الأمور، اللغة والرياضيات بالنسبة لي هي أدوات… كالشوكة والسكين: أنا أحب الطعام الذي آكله باستخدام الشوكة والسكين وكل من الشوكة والسكين بالنسبة لي أدوات ووسائل وليست غايات بحد ذاتها؛ وأنت كمن يطالبني بأن أكره الشوكة وأن أحب السكين لأنها حادة وقاطعة ودقيقة!

القضية ليست هي ما أحب وأكره، ولكن القضية هي أن ما تطالبني به – إهمال التعبير اللغوي والاقتصار على التعبير الرياضي وإهمال التفكير الفلسفي والمنطقي ونبذ المعارف الوصفية الكيفية والاقتصار على المعارف الكمية الرياضية – هو بحد ذاته غير علمي، ولا أساس عقلي له، وما تسوقه هو محض تعميمات تعسفية لا تستقيم.

11. وظيفة اللغة هي التواصل البشري: ماذا سأصنع برابط “الجبر الحيوي الكوني” إذا لم يكن قابلاً للشرح اللغوي ولم يكن قابلاً للفهم البشري؟ ماذا ستفيدني معرفة لا يمكن تناقلها وتبادلها ومناقشتها وتداولها وتقييمها من قبل جهات مستقلة ذات أهلية؟ ما هي قيمة هذه المعرفة الرياضية؟
إذا لم تكن مفيدة وإذا لم تكن قابلة للفهم والتداول بين الناس وإذا لم تكن قابلة للتفسير والشرح اللغوي بشكل منطقي ومقبول عقلياً، فلا قيمة لها (وإن كانت صحيحة).

12. لا ننكر دور وأهمية الرياضيات، ولكن الحياة لا تقوم على “عامل وحيد” وإنما على “عوامل متعددة”… وأنا لست من المؤمنين بفرضية العامل الجوهري الوحيد – على طريقة “ماركس” الذي اعتبر “الصراع على ملكية رأس المال” هي جوهر التاريخ والعامل الرئيسي فيه – ولذلك لا أوافق على أن “الرياضيات” هي العامل الوحيد الذي يقوم عليه العلم: ولكنني أقر بأنه ركن أساسي وعامل رئيسي.

يتبع…

Hassan Husseini

Hassan Husseini

13. تقول: “انت مع تقنية نمذجة رياضة للتعبير عن مختلف صلحيات العالوم”…
وجوابي هو: نعم، أنا مع تقنية نمذجة رياضية للتعبير عن صلاحية مختلف العلوم… وهذا لا يستوجب ولا يتطلب أن أقبل بتلك النقاط التي اختلفت مع حضرتك فيها بالرأي…
أنا بطبعي أكثر ميلاً للتعامل الرمزي والرياضي وأكثر ميلاً للتعامل مع الأرقام والمعادلات، ولكن مجال عملي في البحث العلمي علمني أن كل هذه المعادلات يجب أن تترجم في النهاية إلى نصوص لغوية منظمة ودقيقة مضبوطة بمناهج معينة، قابلة للتداول بين الناس حتى تحقق القيمة المرجوة من المعارف الناتجة فيها.ونعم، أنا أقر وأوافق على أن “المنطق الأرسطي” وحده قاصر، وإن كان – كما تفضلت – فيه صلاحية معينة، وهو بلا شك بحاجة لأن يعزز ويدعم بما هو جديد؛ ولكنني أختلف تماماً على الأسلوب والطريقة:

أنا أفهم أن الجديد لا ينسف القديم ولا يلغيه، ولكن يعيد بلورة توظيفه وصياغة دوره والغاية منه:
– الطائرة لم تلغِ القطار ولا ركوب الخيل، ولكن أعادت صياغة دورهما ووظيفتهما…
– البريد الإلكتروني لم يلغِ البريد الورقي ولا الحمام الزاجل، ولكن أعادت صياغة دورهما ووظيفتهما…
– الهاتف الخليوي لم يلغِ الهاتف الثابت ولا التسجيلات الصوتية، ولكن أعادت صياغة دورهما ووظيفتهما…
– إنجاب ونمو وتطور الأبناء لا يعني أنه يجب القضاء على الأهل وإهمالهم، ولكن يعني أن على الأهل أن يعيدوا صياغة دورهم ونمط حياتهم وأن يعيدوا بلورة أهدافهم ومسيرتهم في الحياة…

14. بالمحصلة ليس من الضروري أن أجرّم كل الشعب الأميريكي من أجل أن أدافع عن وطني ضد هجمة من الجيش الأميريكي…

بداهة سارية

بداهة سارية

ذهبت بعيد عنما اردت ايصالك اليه : تقول رغم أن الخطأ عندهم وارد (حتى في التعبيرات الرياضية)… يجب أن لا ننسى بأن الرياضيات هي مجرّد ترميز للتعبيرات الفلسفية ذاتها.
بداهة سارية

بداهة سارية

مثال عن أمرك
Hassan Husseini replied · 3 Replies · 18 mins
بداهة سارية

بداهة سارية

لن تحد, وانت تستسهل التحدث عما لا تغرفه.. فتفضل صححني يارعاك الله
Hassan Husseini

Hassan Husseini

تقول: “انت تستسهل التحدث عما لا تغرفه”…

|حتى لو كان ذلك صحيح هو أمر لا علاقة له بالنقاش: أستطيع أن أحتج عليك بنفس الحجة!
أرجو التقيد بعدم الشخصنة وعدم الذاتية، والالتزام بالموضوعية والتركيز على الموضوع… أما أطرح مسألة وأرجو الالتزام بالجواب عليها بدون تقييمي شخصياً…

أنا ما أنا… وإذا لم أكن أهلاً لهذا الحوار أو النقاش فسوف أتفهم ذلك…

بداهة سارية

بداهة سارية

انا طلبت منك انى تصححني مع علمي بخطأك فتفضل صححني وتكون بذلك وبلغتي اتحدث عما لا اعرفه ايضا .. اين المشكلة .. ليس في الأمر مناهو شخصي وفوق كل ذي علم عليم
بداهة سارية
Write a reply…
بداهة سارية

بداهة سارية

ولم تعلق بكلمة على درسلة سلزان ورابطها واعلم انها كلها مختزلى بصفحتين هناhttp://www.damascusschool.com/H_pdf/HayawicAlgebra.pdf
Like · Reply · 1 · 22 mins
Hassan Husseini

Hassan Husseini

سأعلق بعد الإطلاع إن شاء الله
بداهة سارية
Write a reply…
بداهة سارية

بداهة سارية

رابط للجبر الحيوي الكوني :http://www.damascusschool.com/H_pdf/HayawicAlgebra.pdf
Like · Reply · 1 · 21 mins
بداهة سارية

بداهة سارية

يغني عن الاف الصفحات
Like · Reply · 1 · 21 mins
بداهة سارية

بداهة سارية

ويفيد غي حل مسلئل لا تستطيعا منظومات رياضية أخرى ليس لكونها خاطئة ولكن لكون منزومتها المنطقية ليس حاوية للمفارقات
Like · Reply · 1 · 20 mins
بداهة سارية

بداهة سارية

في المنطق الرياضي توجد منكومات كثيرة وبعضعل ليس له تطبيق حتى الأن ولكن عجز العلم عن التقدم هو اولا عجو عن تعرف المنزومة الرياضية الأساس
بداهة سارية

بداهة سارية

مشكل الطاقة والموجة والجسيم هي مشكلة رياضية وليس فلسفية ولا دينية ولذلك طرحت معك الموضوع لكي لا تشتت ننفسك بما لاعلاقة له بالعلم التجريبي بل بفلسفة الغلمم وهذه ماتوال من العلوم الانسانسة غير قطعية الثبةت اي ليست formal
بداهة سارية

بداهة سارية

طيب حبيب وفي طريقك للاطاع اطلع على هذهhttp://www.damascusschool.com/H_pdf/Hayawic_Diagram%20.PDF
Like · Reply · 1 · 16 mins
Hassan Husseini

Hassan Husseini

– “مشكل الطاقة والموجة والجسيم هي مشكلة رياضية وليس فلسفية”
كيف ذلك؟
أرجو الإيضاح…
بداهة سارية

بداهة سارية

يعني في المختبرات لا يتعنلون مع اللغة المحيكة والشعر والتعبيرات الحلوة بل مع رمزو تجريدية رقمية ومشكطلات رياضية معيارية فالكتابة تصنف بكةل وعرض وارتفاع وهذا ارقام لا يستطيعون ان يحد تعبير الخحكم الرياضي علىى الموجة ولذلك يضكرون الى خوارزميات مخالفة رياضية للتعبير عن مايقصد بالموجة وتداخلاتها وكيفها وتشتتها وسرعتها اله
بداهة سارية

بداهة سارية

يعني اخر همه انها ثبتة ام جوهر او فلسفة او افلاطون
بداهة سارية

بداهة سارية

الصديق حسن المنطق له وظيفة التحقق والتحقيق ولذلك اهم كتاب لفتحنشتين اسمه التحقيق والتفتيش
بداهة سارية

بداهة سارية

وفي التحقق والتحقيق توجد احكام تترواوح بين الصح والخطأ اي 1 او 0 او درجات من الخكأ والصواب فماهو الغريب ؟
بداهة سارية

بداهة سارية

أنت تقول انك تجد اخطاء لعلماء رياضيات ؟ اقول لك مثلا ماذا . ولن تجد . لان الخكا في التكبيق الرياضي ليس خطأ في النزرية بل محدودية فقط
بداهة سارية

بداهة سارية

على كل انت تعرف لغة العلم والمنطق هي لغة الأرغام الى البرهان ومن لا يرغم نفسه ويخضع نفسه الى ذلك ..لا علاقة له لا بالعلم ةلا التعلم وطبعا من الصعب ان تقول لاينشتاين انت تكذب ولكن من الجميل جدا جدا جدا ان تبرهن أنه اخكأ او محددو بأقل ممايدعيه
بداهة سارية

بداهة سارية

المنطق الحيوي هو نظرية تطبيقية في مصالخ وصلاحية المعرفة وعليك ان تتوقع أنه علم معياري فيه الخكأ والصواب فماهي المشكلة ؟

 

بداهة سارية

بداهة سارية

على كل اطلع اذا احبب على الروابط التي ارسلتها ولعللك تعلم أمك انت لست اول من حاورته واتعلم لماذا احاورك
بداهة سارية

بداهة سارية http://www.damascusschool.com/page/5.htm

من اسئلة مقاربات آكاديميه هل نبحث عن علم عربي اسلامي طائفي نستعيد فيه داحس والغبراء وقرون الانحطاط؟؟ أم  اننا نبحث عن علم عالمي توحيدي على اساس منطق البداهه الكونيه للمصالح المشتركه؟؟ هل يمكن مقاربة وتجريب المنطق التوحيدي للشكل الحيوي  لتجاوز أزمة الفصل  غير المبرر بين  العلوم؟ هل يمكن لمنطق الشكل ا…

DAMASCUSSCHOOL.COM

  1. بداهة سارية
    بداهة سارية
    ارى انك ارسلت تعليق ولكن لا اراه ؟
    Like · Reply · 1 · 15 mins
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    عزيزي:

    1. تقول: “يعني في المختبرات لا يتعاملون مع اللغة المحكية […] بل مع رمزو تجريدية رقمية ومشكلات رياضية معيارية فالكتابة تصنف بطول وعرض وارتفاع وهذا ارقام لا يستطيعون ان يحد تعبير الحكم الرياضي علىى الموجة ولذلك يضطرون الى خوارزميات مخالفة رياضي…See More
    Like · Reply · 15 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    التناقضات ليست اخطاء بل مفارقات قانونية وكل منها يحدد النموذج الرياضي بحدوده ومصدر المفارقات هو عجز ومحدودية النموذج الرياضي مثال جذر تربيع ل + 4 هو – 2؟
    Like · Reply · 8 mins · Edited
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولذلك من صفات العلم هو قاابليته اللتكذيب , ومليس قابل للتكذيب هو ما لا علاقة له بالعلم بل بالأيمان والدعمائيات والعفاريت والملائة..والجنة والنار ..الخ
    Like · Reply · 9 mins · Edited
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    لوذهبت إلى اليابان والصين وهنولول والمانيا ولا تعرف لغتهم ولا تعرف النطق يمكنك ان تجعل احدهم يحسب مساخة مربع اقليدي احد اضلاعه 2 سم وستعرف انت وهو ان كان خاطئا او صوبا بشكل قطعي الثبوت تجريبا
    Like · Reply · 6 mins · Edited
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini:)
    بكل تأكيد
    Like · Reply · 5 mins
    بداهة سارية

    Write a reply…

    Choose File
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولذلك قل ماهو منطقك اقول لك ماهي صلاحياتك وماهي حدود مصالحك
    Like · Reply · 1 · 5 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولذلك لا بتحث بماقال فلان او فلان بالمعرفة او الزياء او الطبخ او السوق او الادارة او القرآن أو الفيزياء او الفضاء بل قل ماهو المنطق الذي تتعربه على هئؤلاء , وماهو المنطق الذي الزموا به أنفسهم سواء أكانوا قد سمعوا بكلمة منطق أم لا
    Like · Reply · 3 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    يعني جارتنا ام علي لم تدخل المدرسة ولا تعلمت لا المنطق الأرسطي ولا النقري ولكنها مرعمة تستخدما عندما تقاطكع جارتها كليا فتكون ارسطية , وتكون نقرية عندما تترك الباب موارب ..
    Like · Reply · 2 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولذلك رغم هروبك المتكرر ايها الحبيب ابوفمي لا اغلق الباب من أجل تصعيب الهرب عليك ….وحبسك ضمن ارغامات منطق قطعي الثبوت ببرهان تجريبي رياضي قياسي سهل بسيط شامل حي حيوي .. والله حي حي حي حي
    Like · Reply · Just now
    بداهة سارية

    Write a comment…

    أعجبني

    0
    0
    Rate This
  2. نعم قد اكون اخطات التعبير صح انهم يحدون لغة رباضية ولكن الى اليوم لا توجد معارلةًتوحيدية رياضيةًتسمح بتفهم تحولات الطاقة متعددة الاسكال ولذلك اخفق اينشتاين ومع انهم يستخدم لغة رياضية فانا انت لا نعرفها ولا نسخدمها لكونها لست من تخصصنا وبالتالي فبحثك عن الجوهر المادي والطاقي لاقيمة علميه له في المختبرات بل له قيمة تتعلف بالمسكلات التعريفية وهنازالمسكلة مفسها فنا لم بكن للتعريف اساس منطقي وهو يعني رياضي فسوف بكون مجرد خواطر حسب الله بتاعنا او بتوعك
    Like · Reply · 45 mins
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    صديقي:
    هذا ليس هروب، ولكنه أدب…
    هو مجرد أني أحترم رأيك الشخصي، وهو رأي… وشخصي… وهو حقك… وإن كان لي رأي آخر ليس لي أن أفرضه عليك…

    ولكن إذا كنت تريد تعليقي ورأيي الشخصي:
    هذا المنظور إلى الحياة في رأيي مليء بالشخصنة، ويقسم العالم إلى حزبين على أساس الهوية (أرسطي-نقري) وليس على أساس السلوك (صالح/خير-فاسد/شرير)…

    الرياضيات لغة مشتركة بين الكثير من الشعوب – وليس بين جميع الشعوب – هذا صحيح… وفي الصين واليابان وألمانيا الجميع سيحسب مساحة المربع بنفس الطريقة والأرقام، هذا صحيح… ولكن هذه الإطلاقات والقطعيات غير حصرية وغير نهائية وغير سليمة:

    1. الرسم والموسيقى والنحت هي أيضاً لغات مشتركة (وليس الرياضيات فقط):
    في مخابر تعليم اللغة الإنجليزية يقوم المدرسون بالاعتماد على التمثيل وعلى الرسم وعلى الصور من أجل شرح المفاهيم ومعاني المفردات لطلاب لا يتقنون اللغة الأجنبية…

    2. لا تستطيع أن تصف للصيني والياباني والألماني والهندي لون وملمس وخصائص المربع الذي يتم قياسه بشكل رياضي إلا باستخدام طرق ووسائل وصفية متممة وموازية للوصف الرياضي…

    3. تقول بأن “التناقضات ليست اخطاء بل مفارقات قانونية”؟
    فماذا تركت لنا للنقاش؟ فإذا كانت التناقضات ليست أخطاء فما هي الأخطاء؟
    ما هي “المفارقة”؟ هل هي “تقييم” يمكن إطلاقه على مقولة أو قضية منطقية ما؟
    المفارقة هي “خاتمة قد تبدو غير مقبولة، مستمدة من فرضيات قد تبدو مقبولة من خلال منطق قد يبدو مقبولاً”… هذا توصيف وليس تقييم… وهذا التوصيف يختلف عن “التناقضات”…

    هذا الأسلوب يذكرني بالميكانيكي الذي أخذت له سيارتي للإصلاح، غاب يومين، ثم أعاد لي السيارة وقد تم “إصلاحها”، ووجدت على “التابلو” كمية من “البراغي”… وعندما سألته عنها، قال: “هذه زيادة” (!!!) السيارة كانت تسير بكل تأكيد… ولكن كل هذه “البراغي” كانت “زيادة”… وكان المطلوب مني أن أقبل بأنه قد قام بـ “إصلاح السيارة”… وأن أدفع له “الحساب”… فأي مجال للنقاش يبقى هنا؟

    4. لا أرى السبب الذي يؤدي إلى القطع بأن المنطق الأرسطي يؤدي بأم علي إلى أن تقاطع جارتها… أي جانب في المنطق الأرسطي يحتم ويفرض هذا الاتجاه في التفكير والقرار؟

    المشكلة الحقيقية بالنسبة لي، عزيزي، ليست مضمون طرحك بقدر ما هي شكله… أسلوب الطرح غير سليم على الإطلاق ويفرض على المرء إكراهاً أن يتردد في النقاش، وأن يتحاشاه أحياناً… ومع ذلك أنا مستمر في الحوار طالما التزمنا بالموضوعية…

    بالنسبة لي الحوار هو تبادل نقدي للمعلومات بغرض الوصول إلى نتائج مشتركة (وليس بالضرورة إلى تطابق فكري كامل)، وليس صراع فكري فيه “إما قاتل” أو “مقتول” (إما “متخلف أبله” أو “سوبرمان عبقري”)…

    بالنسبة لي البحث العلمي والنقاش الفكري ليس مدرسة ابتدائية أو ثانوية يتم فيها تلقين الطرف الآخر أحكام تعسفية بلا سند أو دليل مقنع… ولكن هو عملية تداول يقبل فيها المرء التراجع حيث يثبت أنه لم يكن كلامه سليماً (وهو أمر لا يعيبه وإنما يعكس شجاعته الأدبية)…

    فبالنتيجة ما هي غاية هذا النقاش؟
    التسليم بمكانة الرياضيات وأهميتها كأساس للعلم؟ هذا أمر سلمنا به…
    التسليم بأن “المنطق الحيوي” هو منطق جيد؟ هذا أمر سلمنا به…

    لذلك، توقفت عن التوسع في الكلام لأن غاية النقاش – كما أفهمها – محققة، فما فائدة الاستمرار في الكلام والتوسع فيه؟

    المنطق الحيوي أداة منطقية جيدة، ولكن الفلسفة الحيوية في نظري تحتاج إلى إعادة نظر بشكل جذري، إذا كانت تطمح لأن تكون في مستوى التحديات التي تسعى للتصدي لها…
    Like · Reply · 42 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    رايت تبدي قبولا لمقولك قل لي ماهو منطق لاقول لك من انت وهذا يعني انك لا تستطيع ان تتجاهل المنجزات المنطقية في طريقة تفكيري وانت ليس لك الف منطق بل اما ارسطي او نقري والنقري يشمل الارسطي كما ان اينشتاين يشمل نيوتن
    Like · Reply · 41 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وعندما تسخدم تعبير الجوهر لا يمكنك ان تقول لا يهمني ارسطو فاما اتقول بالمعني القانوسي العادي او بمعنى قاموس ارسطو او هيحل الخ
    Like · Reply · 40 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    المطلحات في اللغات تعادل اهمية الارقام لكونها لغة احرائية
    Like · Reply · 40 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    بشرط توفرها على وحدة المعايير على الاقل
    Like · Reply · 39 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    يقول الصديق حسن وقوله رائع هنا :
    هذا ليس هروب، ولكنه أدب…
    هو مجرد أني أحترم رأيك الشخصي، وهو رأي… وشخصي… وهو حقك… وإن كان لي رأي آخر ليس لي أن أفرضه عليك……See More
    Like · Reply · 36 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وساعلق فقط على الفقرة رقم 4 وهي
    4. لا أرى السبب الذي يؤدي إلى القطع بأن المنطق الأرسطي يؤدي بأم علي إلى أن تقاطع جارتها… أي جانب في المنطق الأرسطي يحتم ويفرض هذا الاتجاه في التفكير والقرار؟
    الرد هو أن المنطق الجوهراني احادي القيمة أما واحد وإما صفر .. عندما تقاطع ام علي كنتها أو جارتها تكون ارسطية اي حدية واحادية أما إذا تركت الباب مفتوحا تكون نقرية
    Like · Reply · 1 · 27 mins · Edited
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    منطق الحياة والكون هو منطق نقري وليس أرسطو ولكن منطق ارسطي هو شكل حي وحيوي ولذلك هو نقري بمقدار
    Like · Reply · 32 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    أما البراعي الزائدة فهذه معبرة جدا وهكذا فعل اينشتاين ورمي بمصكلح الأثير وعوالم الأثير في سلة مهملات تاريخ العلم
    Like · Reply · 31 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ألا ترى الأي غون كيف همش مبيع وانتجات الحواسيب الفردية
    Like · Reply · 31 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    والرد أخير أن غاية النقاس هو أن تتوقف عن البحث عن جوهر الطاقة بذاته والمادة بذاته الخ يعني صاحبك كانظ من قرون اعلن العجز عن ذلك وكل مابقي لك ان تقول لاوجود ببرهان موضوعي تجريبي قطعي الثبوت لجوهر ارسطي ااساسا, ولا يمكن تقديم مثال واحد عنه إلا في الخيال والفرضيات
    Like · Reply · 28 mins · Edited
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    1. ولماذا نتجاهل المنطق الاحتمالي الذي يقول بأن الحلول هي احتمالية وليست حدية (0،1) وهو منطق معمول به ومختلف تماماً عن المنطق الأرسطي ومن جملة المنطق الكلاسيكي وموجود منذ ما قبل المنطق الحيوي؟
    2. لماذا أتوقف عن البحث في “الطاقة” و”المادة” وما هو السبب الداعي إلى ذلك؟ أين المشكلة؟ ألم تفعل ذلك أنت؟
    3. بعد كل هذا النقاش لا أفهم ما تريده من الحديث عن “جوهر الطاقة بذاته” و”جوهر المادة بذاته”…
    أليس البحث في المادة وما تتألف منه هذه المادة هو الذي كشف عن عالم الذرات والصغائر؟ لماذا أنت في حربٍ ضروس مع هذا البحث الداخلي في الأشياء؟ (علماً بأنني لا أختلف معك في ضرورة البحث في مظاهرها وظواهرها الخارجية أيضاً)…
    4. ما هي مشكلتك مع “الجوهر” على أية حال؟ لماذا تعتبر هذه المسألة هي “قضية حياتك”؟
    Like · Reply · 22 mins
    بداهة سارية

    Write a reply…

    Choose File
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    الاحتمالا ت تتطلب تحديد اساسها المنطقي فإذا كانت جوهرانية تكون احتمالية قاصرة كيف ذلك.
    Like · Reply · 21 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    كأن تقول رائق جوهر ثابت مستقل لديه عدة احتمالات في الحديث والصمت والاكل والشرب والنوم الخ
    Like · Reply · 20 mins · Edited
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    أما ذا قلت أن رائق شكل حركي .. فهذا يعني أنه يمكن تعديل جيناته واسمه وتغيير ثقافته وعاداته ولتع وووضع عين بديلة للعوراء وقلب خنزير او الي مكان قلبه المعطول وقدم اصطناعية ووبالتالي لوجود لجوهر رائق ثابت
    Like · Reply · 18 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    هل وصلت ؟
    Like · Reply · 17 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ثانيا تسال :. لماذا أتوقف عن البحث في “الطاقة” و”المادة” وما هو السبب الداعي إلى ذلك؟ أين المشكلة؟ ألم تفعل ذلك أنت .. والاجابة هة انه يمكنك البحث في كل شيئ
    Like · Reply · 16 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولكن إذا كانت بحثك للعلم التجريبي القطعي الثبوت وليس للصلة والدعء والتريكات والجماليات والتسالي فإنه يفضل أن تبدأ بالساس المنطق الذي يحدد صلحية بحثك
    Like · Reply · 14 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولذلك اول صفحات الايديولوجية الحيوية كان الاساس المنطقي قبل البدء معرفة اسس القانون الحيوي اي ماهو المنطق الملزم حتى تكون حيوي احتوائي التفكير ؟ فكانت 3 اسس 1- العقل جوء وليس كل , 2- الكون نسبي وحركي ولاجوهر ثابت فيه فالمادة تتحول الى طاقة وبالعكس 3- حقائق البشر منمذجة بشريا , وبالتالي مغرقة في النسبية , ولكن النسبية هنا لا تعني الخطأ بل المحدودية القانونية
    Like · Reply · 11 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    بعدذ توسعت في الموضوع الى ان تجلى الشكل الحركي الاحتوائي الحتمالي المسبي كونيا واجتماعيا وفرديا ونفسيا وفكريا وسياسيا وجربته تطبيقا على فهم وتجاوز اهيخل وماركس وارسطو الخ
    Like · Reply · 9 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وبذلم يكون قد اصبح لديك فهم لماذا . ما هي مشكلتك مع “الجوهر” على أية حال؟ لماذا تعتبر هذه المسألة هي “قضية حياتك”؟
    Like · Reply · 8 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولمعلومتك انا اول من صنف الفكر بكونه اما جوهراني او غير جوهراني ولكن يمكن ان تجد اليوم تعبيرات كثيرة تقترب أو تبتعد عن هذا التحديث ومن ذلك على سبيل المثالhttps://en.wikipedia.org/wiki/Essentialism
    Essentialism – Wikipedia, the free encyclopedia
    Essentialism is the view that for any specific entity there is a set of attributes which are necessary to its identity and function.[1] In Western thought the concept is found in the work of Plato and Aristotle. Platonic idealism is the earliest known theory of how all known things and concepts have…
    EN.WIKIPEDIA.ORG
    Like · Reply · Remove Preview · 6 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وهو موقع اكتشفته يلسمين من ايام
    Like · Reply · 5 mins
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وإذا ذهبت إلى صفخة حول نفي الجوهر ستجدها فارغة عمليا لانه لا يوجد قبل المنطق الحيوب أحد وطبعا هو لايزال عير معروف ولكن بهمتك لتحضير دمتوراة فيه وتطبيقة على مصلحة تهم العالم في التسويق او الادارة مثلا سيكون حجرة اضافية في اكتشاف جدرن المنطق الحيوي علميا وعالميا https://en.wikipedia.org/wiki/Non-essentialism
    Non-essentialism – Wikipedia, the free encyclopedia
    Often synonymous to anti-foundationalism, non-essentialism in philosophy is the non-belief in an essence (from Latin esse) of any given thing, idea, or metaphysical entity (e.g. God). Non-essentialism might also be defined cataphatically as the belief that for any entity, there are no specific trait…
    EN.WIKIPEDIA.ORG
    Like · Reply · Remove Preview · 1 min
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ن , انتهى
    Like · Reply · Just now

    أعجبني

    0
    0
    Rate This
  3. ن , انتهى
    Like · Reply · 1 · 3 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    1. طيب: ما تتحدث عنه يتعلق بالحركية، ما دخل ذلك بالجوهر؟ هل ما هو حركي ومتغير يقتضي أنه ليس فيه أي مكونات أو مضمون أو جوهر؟

    2. تقول: هل يمكنك البحث في كل شيء؟ والجواب أنت تدعو إلى مبدأ (ليس بخصوصي شخصياً ولكن بشكل عام كما أفهم)… بالنسبة لي، فأنا أبحث في ما يهمني… وهذا أمر اختياري متعلق بي شخصياً… وكإمكانية بحث، نعم يمكنني أن أبحث في كل ما يهمني ويتطلب مني البحث… وهذه الغايات والضرورات هي ليست بالضرورة أن تكون لمحض “العلم التجريبي القطعي الثبوت” (أو لتطوير الحقل العلمي نفسه) ولكن قد تكون هنالك مصالح وغايات أخرى (والتسخيف الذي يتم سوقه لا يليق بهذا الحوار)… الغايات قد تكون عملية أو إنتاجية أو اقتصادية أو معرفية ذات صلة بمجالات وعلوم أخرى… أو قد تتعلق بتشكيل فهم وتصور حول الحياة وآلية عملها (وهذا بالحد الأدنى)… وإلا فعلينا منع المدارس والجامعات من تدريس هذه المعارف لغير الطلاب الاختصاصيين في الفيزياء… وهذه المدارس والجامعات تدرس هذه المواد لجميع الطلاب وبالتالي لا يعود لنا أن نتجاهلها… والأهم أنه في عصرنا الحالي، وفي وجود هذا الكم من الفوضى الفكرية والتضليل المعرفي المنهجي والمتعمد، بات من الضروري أن يطلع المرء على التفاصيل حتى يتمكن من تقييم مقولات الآخرين.

    3. تقول: “يفضل أن تبدأ بالأساس المنطق الذي يحدد صلاحية بحثك”…
    أنا جاهز: ما هو الذي تقترحه؟
    هل ما تطرحه هو “منهج” للبحث كما تفضلت أعلاه؟

    4. أنا لم أنكر عليك إنجازك وسبقك… وأنا أقدر أن طرحك مهم ومميز… أنا فقط آخذ على هذا الطرح أسلوبه التعسفي الحاد، وعملية الشخصنة والذاتية في الطرح الفكري، وعدم مراعاة قواعد التواصل السليم… وآخذ أيضاً محاولة تحميل هذا المنطق أكثر مما يحتمل وإقحامه في مجالات هو ينطلق من القول بعدم الدخول فيها (أو حتى ينطلق من إنكارها ورفض وجودها أساساً)… وكذلك بعض الإطلاقات والمقولات الحتمية التعسفية (بمعنى التي لا تقوم على أساس تسلسل من البرهان المنطقي)…

    هذه أمور فنية تتعلق بالفلسفة الحيوية، ولكن المنطق الحيوي وأدواته جيدة وتستحق الاهتمام في نظري…
    Like · Reply · 3 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    اقرا تعريف التيار الجهراني و تجد السبب واقرا لماذا تصنف البنيوية جوهرانية فتعرف السبب ,
    Like · Reply · 3 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    الجوهر ثابت يحرك ولا يتحرك
    Like · Reply · 3 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    اي ان حركيته لا تغيره من a to b
    Like · Reply · 3 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    بل يبقى a=b
    Like · Reply · 3 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    طبعا انت لم تقرا الروابط فالتستعجل وحاول ان تجد الاجوبة بنفسك واعرضها علي فأوافق او لا اوافق واعطيك البديل
    Like · Reply · 3 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    جيد، إذاً فكل هذا النقاش لم يكن له أي داعي، لأنني لم أتحدث أبداً عن “جوهر” ولا ذكرته في أي من كلامي – كان هذا “الجوهر” من ذكرك أنت – وأنا قلت أساساً بأنني أوافق وأقبل بأن مضمون وعناصر الكائنات هي حركية كما أن أشكالها حركية… وهذا ما كنت أشير إليه منذ البداية بأنني لا أفهم ما تتحدث عنه ولا علاقة لي به ولا أكترث له…
    Like · Reply · 3 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    النقاش ضروري لكي تهتم بتعريف التعبيرات التس تسخدمها وهي كلها اختصاصية وانتها تستخدمامها بلا تعريف معياري تجريب ولذلك هي صراعية وعندكا يكون ينى عليها تصبح سلبية مدانة ودرجة الادانة هنا ليست كم يمهد قاصدا لحرب اهلية بل كم يضلل نفسه بشكل قصدي او غير قصدي بسبب او بدون سبب
    Like · Reply · 3 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    تكرارك وعنادك في الاتجاه رغم – افتراض وضح الخطا – يبحتاج الى تفسير لدرجة الأدانة فإما لاتعي خطأك ولا البديل وهذت ممكن جدا , وأنك ترفض بشكل غير واعي لتعرف الخطا أ والبديل لكونه قد يمس مقدسات او شيء هام لك انت تقدره
    Like · Reply · 3 hrs · Edited
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وبالتالي الحكم بالقم المعند هو من اجل احداث صدمة معرفية علها توقط عندما يكلب برهنتها
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وطبعا العقم المعند لا يعني أن الاخر أو انا هنا هو في حال افضل فقد أكون انا هم من مصاب بذلك وليس اتت .. وهنا نحتاج الى منطق برهاني تجريبي قطعي الثبوت ومنه هنا فقلس مربع المصالح هو عقل العقل لنمذحة وتفسير وتقييم المصالح بلغة رياضية
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وليس عناد عقيم
    Like · Reply · 2 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    صديقي:
    رجاء لنتوقف عن الذاتية والشخصنة…

    توقف عن تقييمي، فأنا لا أبحث عن ذلك التقييم… افترضني محض غبي وجاهل: عندما لا تصل الفكرة لا يكون السبب هو المتلقي ولكن يكون السبب هو سوء التواصل من قبل المرسل… (وحتى في مهنة التعليم هذه هي القاعدة): التعليم السليم لا يتعامل مع الطالب على أنه “غبي” ولكن يعتبر المدرس أو المعلم مسؤولاً عن عدم وصول الفكرة…

    أعتقد أن المشكلة هي في طريقة طرحك لأفكارك: لا تشرح ما تقول، وإنما تصر على تكرار نفس المصطلحات بنفس الطريقة ونفس الأسلوب مع التأكيد على أن طرحك هو الصحيح (بدون التبيان والشرح لماذا) إلا بعد أن يتم تكرار الطلب والتأكيد على ذلك…

    المشكلة الأخرى هي تداخل المصطلحات:
    مثلاً سبق وأن قلت لي بأن المقصود بالجوهر هو المطلق، واليوم نتحدث عن الثابت والمتحرك…
    Unlike · Reply · 1 · 2 hrs · Edited
    بداهة سارية

    Write a reply…

    Choose File
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وليس العقم مرضا لاشفاء له
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    الجوهر الثابت هو بالتعريف مطلق الثبات وختمي اثبات وأحادي
    Like · Reply · 2 hrs · Edited
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    لا يهم اكتشاف الخطا فقط بل تفسيره وتغييره
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    لا يوجد في االمنطق الحيوي غباء وذاء بل يوجد مصالح وصلاحيات فقط
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    الغببي هومن لا يعرف اولويات مصالحه ولا يلزم نفسها بها وليس هو الجاهل بالضرورة
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    العقم المعند لا يعني الغباء بل يعني التمترس بمصالح استنفذت صلاحيتها والعناد ليس يئا والعقم المعند له وظيفة حيوية جدا على المستوى العقائدي فادذا كانت الناس تغيير عقائدها الفئوية بعد كل نقاس او تهديد او اغراء لمان كان ثمة استقرار ولاسلم اجتماعي ولانفسي
    Like · Reply · 2 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    1. هذا التوصيف غير سليم وهذا التشخصي لا أساس له:
    لو كان عندي أي “معاندة” لما انفتحت على النقاش من الأساس، لأنني لست مضطراً…
    ولكن عندما لا أحصل على إجابات مقنعة فكيف يفترض بأنني سأسلّم بالجواب؟
    وكيف سأحصل على الإجابات إذا كنت تحدثني بمصطلحاتك الخاصة والتي لا أعرفها؟

    2. تفسير الخطأ بشكل شخصي هو شأن شخصي… أما تغييره فهو يجب أن يكون بصلاحية وبصفة اعتبارية…

    3. أنا لم أقل “غبي” بالمعنى الحرفي، ولكن كمثال… وكنوع من التعبير عن طريقة التعاطي والتعامل غير السليم: بدلاً من التساؤل عن سبب عدم وصول الرسالة يتم الهجوم على المتلقي واعتبار الخلل عنده (أياً ما كان الخلل)…
    Unlike · Reply · 1 · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    صحيح تماما ولكن اقرا ردي قبلي ان تكتبها
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وانت بنفسك تؤكد ان عدم تحديد المصطلحات بمعايير لا يفهمها عامةرالناس فقط بل يقبلونها ايضا فهذا صراع
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وبالتاكيد فاني صراعي في حواري معك ونحن بذلك متساويان ولكن انا اجرك الى تحديد المصطلحات فتقول من الغة المستعملة ؟ وهنا انت اصبحت صراع سلبي لكون المصطلح الذي يبني علبه يجب ان لكون محددا بمرجعلة و كل البوست الحالي لاشرح لك مرجعية المعاييو المنطقبة الحيوية وغير ها بوصفها رياضيات شكلانية ومنطق سياقي بصرف النظو عن صناديقه
    Like · Reply · 2 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    يا صديقي، أرجوك أن تعود إلى كلامك الذي تقوله وتتأمل فيه:

    “العقم المعند […] يعني التمترس بمصالح استنفذت صلاحيتها والعناد […] له وظيفة حيوية جدا على المستوى العقائدي فادذا كانت الناس تغيير عقائدها الفئوية بعد كل نقاس او تهديد او اغراء لمان كان ثمة استقرار ولاسلم اجتماعي ولانفسي”…

    ما هي “العقائد الفئوية” التي شكّل لي كلامك فيها “تهديداً” حتى اضطررت إلى “التمترس” الذي تصفه؟

    ليس هنالك شيء من ذلك… وأنا منفتح على كل الأفكار…

    المشكلة ليست ما تصفه وتشخصه يا عزيزي الدكتور…
    المشكلة الرئيسية هي طريقة طرح الأفكار غير الواضحة على الإطلاق…
    Like · Reply · 2 hrs · Edited
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    هذا هو هدف صراعي معك وهو ايجابي لكونه يحمل لك كما اطن تحديدا ادق للمصالح التي تحاول شرحها وانت ترفض ذلك وتسترسل في شروحات ونقولا يمكن ان تمتد الى مالانهابة وبذلك ليس هدرا للوقت فقط بل عدم توقف عن المشي والصعود بطائرة المنطق الحيوي التي تحلق بك بين القارات بسرعة وسلامة
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    او لنقل هو الحلق او العاي وي الذي بجنبك الدخول بالحارات والزواريب والزوابيق وكلما حاولت اخرج الى المحلق ترجع وتهرب بين الخارات والازقة المعرفبة الحميلة طبعا ولكن التي تضيع وتشتت وتبعدك عن الاصلح الا اذا كنت تتسلى وهذا جميل وحقك ونيالك
    Like · Reply · 2 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    صديقي:
    1. عد إلى كل هذه التعليقات، وانظر كم مرة طلبت منك إيضاح المقصود بـ “الجوهر”…
    2. وانظر كم مرة أطلقت تعميمات غير سليمة من أجل الوصول إلى نتيجة أنا سبق وسلمت لك بها ولا تحتاج لكل هذه التعميمات…
    3. أنت أدخلتني في هذه الزواريب التي لا تصل إلى نهاية وتريدني أن أسلم لك بنتائج غير صحيحة (ومنها أن الرياضيات هي وحدها المعرفة وكل ما عداها “زبالة” وأن الرياضيات مقدسة ولا تخطئ) في الوقت الذي يقول فيه الرياضيون أنفسهم بغير ذلك… وفي النهاية أنا لا أختلف معك على النتيجة التي تريد الوصول إليها…
    4. انظر كم مرة خرجت عن الموضوع لتهاجمني شخصياً (أو على الأقل لتقوم بنقدي سلباً بطريقةٍ أو بأخرى)…
    ***
    بكل بساطة يمكنني أن أصمت وأنهي النقاش، ولكنني أسترسل في بيان موضع الخلل في سبيل المساعدة والنصيحة… بهذه الطريقة لا يمكن أن ينتج حوار علمي أو نقاش موضوعي مع أشخاص يحترمون أنفسهم ويمكن التعويل عليهم…
    هي دعوة مفتوحة لرفض الدخول في مثل هذا النقاش مرة أخرى…
    Unlike · Reply · 1 · 2 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    ما نعتبره واضحاً وجلياً ومسلماً به، قد لا يكون على هذا النحو لغيرنا…
    وما لم تكن لدينا الرغبة والنية والقدرة والوسائل على فهم الآخر والتعامل معه كما هو والانطلاق من الحديث بلغته وبما يفهم لنقل أفكارنا إليه، فرسالتنا لن تصل إليه…
    Unlike · Reply · 1 · 2 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    عندما نطرح فكرة تقول بأن “العلم المثبت تجريبياً” (كالفيزياء) هو الأساس الذي نبني عليه، ومن ثم نرفض اعتماد “التعريف الفيزيائي” للمادة، أو للمكان أو للزمان، ونذهب إلى اعتماد مصطلحات دون أن نعطيها تعريفاً واضحاً ومفهوماً، من الطبيعي أن تلتبس المصطلحات والمفاهيم وأن نضيع في متاهة التعريف والاصطلاح الفلسفي…
    Unlike · Reply · 1 · 2 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    من السهل أن تتعامل مع أشخاص لم يطلعوا على التفاصيل التي تخوض فيها (كالمادة والمكان والزمان) وأن تطرح عليهم أفكاراً جديدة تماماً، فهم سيأخذون بها لأنهم ليس لديهم ما يقارنوه ويقاطعونه مع هذا الجديد… أما بالنسبة لمن لديه معطيات مسبقة وسيقارن ويقاطع ويجري عملية “التقييم” و”التفضيل” فهو لن يقبل أو يقتنع بسهولة…
    Like · Reply · 2 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    والمشكلة تصبح أكبر عندما لا يكون قد جرى نقاش موضوعي حقيقي سمح بتغطية كافة وجهات النظر وتغطية كافة الثغرات…

    وبالتالي، فمثل هذا الشخص لا يعامل بأسلوب “التلقين”… ولا بأسلوب “المناظرة”… وإنما بالحوار النقدي الهادئ والمنظم والممنهج…
    Like · Reply · 2 hrs · Edited
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    لاشك عندي انك لست فقط مقتنعا بما تقوله بل محبا ومحترما الى اقصى الدجات لمن تحاوره وربما تستطيع اليقين بمثله عندي ولكن هذه لا كشكلة فيها
    Like · Reply · 1 · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    الكتب كتبت من اجل تقرا بتركيز وبدون حضور المؤلف ومن المؤكد او ربما يمكن ان تجد في الكتب ماهو افضل من ااحوار الارتجالي ويكون لديك فرصة لا لكي تقتنع بل لكي تثبن بطلن ما اقوله
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولكن المشكلة اعرف ان مصالحك الى الان لا تحولك اغلاق الباب على نفسك شهرين وبا اسبوعين وبا يومين لتقرا بامعن فكيف الحل ؟
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    اجد احيانا في ماتكتبه يصلح لكي اجعلك ترتفع الى اعلى الحبل لترىًمن اعلى وافشل بحدارة معك ولكن لو سالت من يقراون الحوار ويتابعونه على سبيل المثال محمد mikl
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    او حمزة او بديعة وحاليا دعوت شخص جديد ومثقف جدا ربما لسمعت رايا مختلفا
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    يعني محمد اشتكى لي من ذهابك بتلك التفاصيل عن الدماغ والذاكرة الخ ويشير الىً ماهوًجميل عندك ايضا ولمعلوماتك فان ماتدافعرعنهرمىجود عند غيرك ايضا ومن مر بمرحلتك
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    المشكلة ان رائحة الفم لا يكتشفها صاحبها والمشكلة اللكبر ان التواصل البشري هو مشكلة المشكلات
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولكن اذا تذكرت اي كتاب قراته لي لم يكن اعتراضك بمثل طبيعة اعتراضك على هذا الخوار ولا بمثل انغلاقه واستغلاقه ولكن تاكد انه شياني يوم تعيد النظر في احامك الحلية ولكن فقط في حال جعلت مهمة الاطلاع على الكتب الحيوي و الروابط التي ارسلتها لك
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وفيما عدا ذلك لديك كتاب محمود ولديك كتاب التظرية الحيوية في المعرفة تفضل وخصص وقتا كما خصصته انا معك لنقدهما فماهو ريكم دام فضلكم
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    بالمناسبة انت هنازفي هذا الحوار لم تهرب ولم تشتت ولم تعاند بل كنت في صلب الموضوع وتفهمته بشكل جيد جدا
    Like · Reply · 2 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    1. القضية ليست قراءة الكتاب فقط…
    الحوار ضروري ويغطي ما لا تغطيه الكتب… ولكن يجب أن تطرح الأفكار بالتسلسل والتدرج المنطقي السليم… من الأبسط إلى الأعقد… ويجب أن تكون الأفكار واضحة تماماً…
    عندما نستخدم مصطلحات جديدة وبطريقة مختلفة عن ما هو متداول يصبح من الضروري جداً بيانها وإيضاحها بدقة قبل توظيفها والتعامل معها…
    ما لاحظته هو أن جزء من الأفكار تبلورت من خلال النقاش (وأنا كنت مصراً على الضغط باتجاه الحصول على إجابات واضحة)…
    هنالك عدة ملاحظات لو أمكن مراعاتها في المستقبل، أعتقد أن الحوارات والنقاشات يمكن أن تحقق نتائج أفضل بجهد أقل ووقت أقصر…

    2. قضية “التفاصيل عن الدماغ والذاكرة” ليس لها علاقة بموضوعنا… ولم أكتب هذه التفاصيل من أجل الحديث عن “المنطق الحيوي”… وإنما أكتب في قضية “التجريدات” وأعمل جمع وتلخيص المعطيات الخاصة بالمعرفة تحضيراً لدليل خاص أقوم بأعداده… طبعاً أنا آسف إذا كان ما كتبت يدعو للشكوى، ولكنه في النهاية أمر اختياري أضعه على صفحتي الشخصية ولا أفرضه على أحد…

    3. هذه الحوارات، عزيزي، لم أقم أنا باختيارها… ولم تكن بطلب أو استدراج مني… وليست ما أردته، ولكن هي ما بادرت أنت به وأنا استجبت إليك… فإذا كانت المتابعة مرهقة، فلأنها لم تطرح بشكل سليم من الأساس… وهذا طبيعي…

    4. موضوع “النقد” فلست مؤهلاً لذلك… يمكن أن أقدم “قراءة نقدية” ذات يوم، ولكن ليس “نقداً”… لأن النقد يحتاج إلى إلمامٍ تطبيقي ويحتاج إلى خبرة في ما أقوم بنقضه، و”المنطق الحيوي” ما يزال طرحاً مستجداً… ولكن حتماً سأحاول أن أعلق بشكل نقدي على بعض النقاط الجوهرية… والتي أعتقد أنها باتت واضحة وقد ذكرتها، وأهمها هو موضوع دخول “المنطق الحيوي” في البحث في الماورائيات (والميتافيزيقا) بما يتجاوز “الأفكار والمفاهيم” في الوقت الذي ينكر فيه وجود هذه العوالم، ويشدد على التأسيس على “العالم المادي التجريبي”… هذا نوع من التناقض الجوهري… وهنالك بعض النقاط الأخرى التي ذكرتها، والتي يمكن أن يعاد النظر فيها لتمتينها وتمكينها… ولكن الأهم في هذه المسألة والقضية هو الخروج من عقدة “أرسطو”… ومن التركيز على الأشخاص إلى التركيز على الموضوع…
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولكن لم تتفهم بعد سبب سحبك لمناقشة الاس المنطقية بدلا من موضوعات المادة والطاقة والجوهر والشكل الخ
    Like · Reply · 2 hrs
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    أنا أفهم أنك تقصدت ممارسة بعض “الاستفزاز” الإيجابي المبرمج… وأنا أيضاً تعمّدت التجاوب…
    Unlike · Reply · 1 · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وهذا قصور مني ولكنك لن تستطيع بعد الان لا ترى نفسك تستخدم انت او غيرك تعبيرات اختصاصية دون تحديد معاييرها ان لا ترى نقسك صراعيا
    Like · Reply · 2 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وطبعا ليس من الواضح لك ولا لغيرك كيف يمكن يبنى على المصالح المعروضة ولذلك قد لا تراها سلبية وبالتالي قد لا تراها مدانة
    Like · Reply · 1 hr
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولذلك يحق لك ان تتأفف وتستغرب من صلاحية تعبير عقم ومعند وانا هنا ضربته كمثال ليوضح حكم قياس لمن يهرب الى الزواريب وانت هنا لم تهرب ولكنك كنت في مسبق من مقالات تنشرها هريبو بامتياز والهريبة ام المراجل ولذلك هربت انا
    Like · Reply · 1 hr
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    عزيزي الدكتور،
    الإنسان الحكيم يختار معاركه… وينتقي فرصه… ولا ينزلق إلى كل فرصة أو كل معركة يفرضها عليه الآخرون… اليوم اخترت التجاوب لغاية معينة… وكان بإمكاني أن لا أفعل… وفي السابق اخترت أن لا أتجاوب لغاية معينة، وكان بإمكاني أن أفعل…

    لا أزعم بأنني حكيم، ولكن على الأقل أحاول أن أسير في طريق الحكمة… وهذا أمر يجب أن تألفه معي، لأنك إذا اخترت أن تحتمل طريقة محاكمتي للأمور، فقد تجدني مربكاً ومرهقاً إلى حدٍّ كبير… وبالمناسبة أهنئك على ما عندك من الطاقة (على قلة صبرك)… فأنا لا أشك في أنني كنت مرهقاً بالنسبة لك…:)
    Like · Reply · 1 hr · Edited
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    عندي لك السؤال التالي:
    ما هو الشكل الأول؟
    Like · Reply · 1 hr

    أعجبني

    0
    0
    Rate This
  4. ما هو الشكل الأول؟
    Like · Reply · 14 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    الصديق حسن شكرا جزيلا لهذه المداخلة البلفة الحيوية والصديق والتي يعرفها كل منا بنفسه بشكل آخر ها أو هناك حيث تقول :
    Like · Reply · 13 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    عزيزي الدكتور،
    الإنسان الحكيم يختار معاركه… وينتقي فرصه… ولا ينزلق إلى كل فرصة أو كل معركة يفرضها عليه الآخرون… اليوم اخترت التجاوب لغاية معينة… وكان بإمكاني أن لا أفعل… وفي السابق اخترت أن لا أتجاوب لغاية معينة، وكان بإمكاني أن أفعل…

    لا أزعم بأنني حكيم، ولكن على الأقل أحاول أن أسير في طريق الحكمة… وهذا أمر يجب أن تألفه معي، لأنك إذا اخترت أن تحتمل طريقة محاكمتي للأمور، فقد تجدني مربكاً ومرهقاً إلى حدٍّ كبير… وبالمناسبة أهنئك على ما عندك من الطاقة (على قلة صبرك)… فأنا لا أشك في أنني كنت مرهقاً بالنسبة لك
    Like · Reply · 13 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    لاحظ المفاتيح التالية في كلامك :ا 1- خترت التجاوب لغاية معينة… وكان بإمكاني أن لا أفعل…
    Like · Reply · 13 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    2- ذا اخترت أن تحتمل طريقة محاكمتي للأمور، فقد تجدني مربكاً ومرهقاً إلى حدٍّ كبير…
    Like · Reply · 13 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    المفتاحان معا يشيران الى اكثر من طريق للتواصل يمكن أن يختاره اي منا , فيمكن أن يقرر التجاوب أو الممانعة ومن يختار الممانعة سيختار بالضرورة وأليا لهجة الرفض وأسلوب الرفض أو التشكيك وهو بذلك ينصاع الى قرار داخلي اختاره بين اختيارات عدة
    Like · Reply · 13 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    اختيار الممانعة هو منعني به بالعناد , ولكن هذا الختيار ليس سلبيا دائما بل يمكن ان يكون طريقة من طرق التحقق حتى اثبات العكس وهو شائع جدا ,
    Like · Reply · 13 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وفي المقابل فإن اسلوب التجاوب ليس ايجابيا باستمرار وقد يكون هو أيضا طريقة من طرق الاختيار لمعرفة كل ماسيعرض عليه وبالتالي يؤخر قراره بالموفقة او الرفض في النهاية
    Like · Reply · 13 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    المفيدة في هذه الشهادة هي هي اختيار الممناعة يمكن أ ن يؤخجذ لسبب أو ىخر وفي حال وصل الى درجة عدم الاستماع او التدقيق بمايقال فإنه يصبح عقيما بسبب ا الممانعة التي وصلت الى التعنيد ويكون فيها المعند نسي الاسباب او الاحاسيس او المشاعر التي دفعته الى الممانعة اساسا
    Like · Reply · 12 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    هنا في هذا الحوار لم ترد إية اشارة للشكل والجوهر بل فقط إلى الاسس الرياضية والمنطقة وبدون أمثلة مخيفة أو حساسة ولذلك تدفق الحوار بسهولة أكثر من الحالات السبقة وبقدر من التوضيج المهذب لببعض الألفاظ الوعرة أقلر
    Like · Reply · 12 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولكن لا حظ كثرة تواتر تعبيرات وردت مرارا تتعلق باسلوب الحوار مثل : أنا لا اقبل , أنا ارفض , لايجزز لك , ولا تشخصن الحوار , يمكنني أنا لا احاور , لن استمر بالحوار ..الخ وكذا تذكير بقواعد الاحترام والتهذيب والمساواة .. الخ كل ذلك يعبر عن محور من محاور مصالح الحوار بدأ يشعر بتهديد مصالح تكبر أو تصغر وهي مصالح قد تكون متعلقة بموضوعات الحوار أو بسلوب الحوار أو بشخوص الحوار , هذه المصالح تختلف قيمتها بين شخص وأخر بحسب مقام المصالح , فالملك مثلا ليسمكن أن يتقل شخصا يقترب منه بدون تحية مفخمة أو انحناء معبر او صوت خفيض
    Like · Reply · 12 hrs · Edited
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    هذا الملك نفسه قد يجد نفسه مع حفيده الطفل فيتمنى عليه ان يضربه او يشد التاج عن راسه ويوقعه ..الخ
    Like · Reply · 12 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    إذن حساسيا الذات تختلف من بحسب المصالح والصلاحيات التي تشارك بالتواصل, ومن المؤكد أن الصداقة العميقة والاحترام المتبادل الذي يجمعنا وصبري وحرصي على المتابعة والاحتواء ساعد على استكمال الحوار لكونه مهم جدا بالنسبة لي لكي ابرهن عن نانو مصالح العقم المعند وفي جوار حول الرياضيات حيث لا دين ولا احزاب ولا عصبيات بل موضوعات جافة يمجها عامة الناس
    Like · Reply · 12 hrs · Edited
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    ولكن لكون الحوار هو حلقة من حوار بدأ اول مرة بشكل سطحي منذ 15 عام , ويتجدد الأن منذ 3 اشهر بايقاع اقوى ويتعلق الحوار بمرجعية الحياة الخاصة والعامة واغلبة يتم على هامش كتب اشكالية جدا مثل قياس النبي الحيوي والمهدي الحيوي المنتظر وسبي الله ونقر الملك و…See More
    Like · Reply · 12 hrs
    بداهة سارية
    بداهة سارية
    وبالماقبل ولكوني ارى واعرف مسبقا صفات استثنائية في الصديق حسن الحسيني قدرة عقلية عالية وحرص على الحكمة ولعب دور قيادي اجتمناعي مؤها له بحكم علمه وتدريبه لذلك فأما حريص أكثر منه على استقطابه بكريقة استفزازية لكي يطرح اقسى مالديه من اعتراضات .. ولكنه بدلا من ذلك قبل الكثير من مقولات الحيوية بدون اعتراض او ممانعة كبيرة يمكن ـن تنتهي الى قطع الحوار , وهذا عتدي ليس دليل قبول للمنطق الحيوي بل دليل عدم خوفه من كل ماهو منطقي بشرط الابتعاد عن موضوع الله والدين
    Like · Reply · 11 hrs · Edited
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    صديقي العزيز:

    أولاً، أحيي وأثمن صراحتك وشفافيتك، وهي من الأمور المحببة التي تعجبني في التعامل والتواصل معك، وأنا سأبادلك هذه الصراحة والشفافية (كما كان دأبي)، تقديراً واحتراماً.

    أفهم منك تماماً أنك ترغب بترويج فكرة هي “ثمرة حياتك” وتريد “تعزيز” الثقة بها و”تسويقها” بين من يمكن أن يتداولها، لأن الفكرة بلا مفكر يتداولها تذبل وتموت… هذا أمر مشروع، وليس هنالك من إنسان إلا ويسعى إلى نفس الغرض… ولكن في الواقع الحقيقي والموضوعي “الغاية لا تبرر الوسيلة”… هنالك وسائل مناسبة وسليمة ومشروعة، وهنالك وسائل بعكس ذلك…

    وأفهم أن المطلوب هو “استقطابي” لأناصر هذه الفكرة التي يتم الترويج لها، ولأن أكون في صفها ومن أقطابها، وأن يتم تلميعي بطريقةٍ ما لأصبح نجماً إضافياً من نجومها الطيبين… وأن تدخل هذه الفكرة من خلالي ومن خلال غيري من هؤلاء النجوم (الكامنين أو اللامعين) إلى صميم الحياة الفكرية والاجتماعية… ولكن للأسف، أنا لست مهتماً بالنجومية، ولا باللمعان، ولا بالشأن العام، ولا بالتحزّب، ولا بالحزم الفكرية… وقد سعى الكثيرون إلى استقطابي في اتجاهات مختلفة، سواء اتجاهات سياسية أو اقتصادية ومهنية أو اجتماعية أو ثقافية، وحتى عرضت عليّ مناصب مختلفة في سورية وخارجها، وقبل الأزمة وبعد الأزمة، ومن الدولة والمعارضة، وانسحبت واعتذرت، لأنني غير مهتم بالشأن العام بأكثر من دوري الوطني-الاجتماعي الطبيعي، كأي مواطن وكأي فرد عادي ضمن المجتمع…

    والحقيقة أنني كنت مدركاً لهذا الأمر منذ البداية، وقد أشرت عدة مرات إلى أنني غير مؤمن بالحزبية في غير العمل السياسي، وغير مؤمن بأسلوب الحزم الفكرية (على الطريقة “الماركسية” أو باقي الأيديولوجيات السياسية)، بحيث تسلم بمجموعة أفكار بدلالة سلامة بعضها، وتأخذ بها كلها كحزمة واحدة (وكأنها “وجبة في ماكدونالدز”)… بل أنا ضد هذا الأمر، وأدعو دوماً إلى رفضه ومكافحته… وفوق هذا وذلك أنا لست معنياً ولا مهتماً بالصيحات الفكرية، ولا أكترث إلى أن هذه الفكرة لها شعبية أكثر أو أقل، أو أن تلك الفكرة قديمة أو جديدة…

    وأنا تجاوبت معك ودخلت هذا الحوار ليس لأنني شغوف بأن أتعلم ما هو جديد، فأنا أيضاً غير مهتم بذلك – وإنما مهتم بتعلّم ما يفيدني وما لي مصلحة في تعلّمه لضرورةٍ ما – ولكن دخلت هذا الحوار لأنني أشجع كل طرح فكري ينتجه هذا المجتمع، وأشعر بواجب دعم وتطوير كل فكر وطني، ضمن قدراتي المتواضعة، وأبسطها النقاش والحوار وتقديم النصح والمشورة… وقد لاحظت منذ البداية أن أسلوب عرض وطرح الأفكار غير سليم على الإطلاق، وبأن هنالك أمور سيرفض القبول بها أي إنسان طبيعي… وكذلك لاحظت أن هنالك تخبط وتعقيد في التعبير عن الأفكار، بل وأحياناً عدم وضوح في بعض القضايا… ولذلك حاولت أن أتوقف تحديداً عند هذه الثغرات (التي قد لا يثيرها الآخرون الذين لا ينظرون إلى الأمور بطريقتي)، وأن ألح عليها لمساعدتك في بلورتها، أو على الأقل في تطوير طريقة إيصالها والتعبير عنها… بل حتى إني ذهبت إلى حدّ كتابة مقالة لشرح وتبسيط ما تحاول قوله بكلام قابل للفهم من قبل الإنسان غير المطلع مسبقاً على “المنطق الحيوي” و”الفلسفة الحيوية”…

    طبعاً في السياق حققت فوائد متعددة، وأولها أنني تعلمت ما هو جديد، وأنا أشكر لك ذلك… ولكنني كنت أسعى طيلة هذه الحوارية إلى محاولة المساعدة في تنظيم هذه الأفكار وطريقة طرحها وعرضها أثناء النقاش المركز في جانب معين، دون الحاجة إلى قراءة سلاسل من الكتب المتعمقة في الأمر… فمن الطبيعي أنك وقد قضيت عمراً في بناء هذه المنظومة الفكرية ودخلت في أعماق معينة فيها، أصبحت بينك وبين أي شخص يهتم باستطلاعها واستكشافها فجوة كبيرة تجعلك تعتبر من البديهي والمسلم به ما هو عند غيرك ما يزال قضية مفتوحة للنقاش وتستوجب الإثبات، وأبعد ما تكون عن البداهة… مثلاً تنطلق من تعميم هو بحد ذاته يحتاج إلى الإثبات، من خلال الاقتراح بأن أشمل كلمة وأشمل لفظة تعبر عن كل ما حولنا هي “الشكل”: هذه ليست بديهية وإنما تحتاج إلى إثبات (والإثبات هو ليس بمجرّد العجز عن إثبات العكس أو الضد أو النفي فعدم القدرة على نفي الشيء لا يعني بالضرورة إثباته وهذا هو معنى الاحتمالية التي تقول بها)… وطبعاً لا أطرح هذه القضية الآن من أجل مناقشتها، ولكن كمجرّد مثال على إشكالية قائمة ليس في مضمون كلامك بالضرورة، ولكن في شكله وفي طريقة عرضه…

    يتبع…
    Like · Reply · 46 mins · Edited
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    جزء من حواري ونقاشي كان اختبارياً وتجريبياً، في محاولة لفهم ما تريد الوصول إليه – بغض النظر عن الأهداف والغايات التصريحية المدروسة التي سمعتها منك عند طرحي نفس هذا السؤال – كنت أريد أن أفهم الحوافز والغايات الكامنة وراء كل هذه الطاقة، بالرغم من شدة الاندفاع وقلة الصبر في اتخاذ القرارات والأحكام… وجزء آخر منه كان من باب المشورة والنصيحة… وجزء ثالث كان استفسارياً استطلاعياً بغرض التعلم… والجزء الرابع فقط كان من باب النقاش، ولكنه كان نقاشاً محدوداً جداً ولا يمكن تسميته بالنقاش لأنني لا أعرف تماماً ما تتحدث عنه حتى أناقشك فيه، وقد أخبرتك من قبل بأنه من غير الممكن مناقشة الفلسفة الحيوية والمنطق الحيوي قبل دراسة الكتب التي صنفت له… لذلك فما كنت أناقشه معك هو بعض الأفكار الجزئية، وأنت كنت تحيلني على مجمل الطرح بشكله الكلي… فكل منا يسير باتجاه مختلف عن الآخر، ولا وضوح في الهدف والغاية، ولذلك انحرف النقاش والحوار وتحول إلى مهاترات شخصية، وكان لا بد من أن يتوقف…

    الحوار والنقاش له أنواع: هنالك نقاش علمي تخصصي، وهنالك نقاش فكري-ثقافي، وهنالك دردشة اجتماعية-ثقافية، وكل من هذه الأنواع له خصائصه وأصوله، وإن كانت هنالك بعض القضايا المشتركة في كل هذه الأنواع… ولذلك كان أول ما سألته لك: لمن توجّه هذا الحوار، وماذا تريد منه (ما هي غايتك منه)… فما كان يحصل على أرض الواقع هو خلط النقاش العلمي التخصصي، بالنقاش الفكري-الثقافي، بالدردشة الاجتماعية-الثقافية، وخلط طرائق هذا، بطرائق بذلك وتلك…

    تقول: بأن هنالك “أكثر من طريق للتواصل يمكن أن يختاره أي منا”؟ نعم، هذا صحيح؛ ولكن هذا لا يعني أن كل هذه الخيارات هي سليمة ومناسبة. ومهما بررنا خياراتنا غير السليمة وجملناها، فإن النتائج والعواقب والتبعات (الاختبار التجريبي) هي التي تحدد سلامة هذا الاختيار.

    بالنسبة لي، فإن النقاش الفكري-الثقافي بين رجلين ناضجين هو يقوم على أساس تبادل نقدي للمفاهيم والمعطيات والمعلومات والآراء، من أجل معالجة إشكالية محددة، وهو ليست عملية تلقين مدرسي من قبل مربٍّ ناضج لطفل قيد التربية والتعليم. فلهذه العملية التعليمية-التربوية التلقينية إطارها الزمني والمكاني السليم، وسياقها المعرفي والسلوكي الخاص بها، والمعلم في هذه العملية هو شخص ذو صفة وأهلية وخاضع لإشراف ورقابة مؤسسة هي ذاتها خاضعة لإشراف ورقابة جهات ذات صفة تمثيلية للمجتمع ككل وذات أهلية معتبرة على مستوى المجتمع الدولي وفق المعايير البشرية المعمول بها دولياً، والأمر ليس تسلطاً مزاجياً من قبل أشخاص يرتؤون ذاتياً أنهم أصحاب أهلية لممارسة هذا الدور (وإن كانوا بالفعل أصحاب أهلية حيث شرط حيازة هذه الصفة والأهلية هو حكم جهة مستقلة ذات مرجعية مقبولة ومعترف بها في المجتمع)… أما النقاش الفكري الواعي والناضج فهو يقتضي التداول والتواصل المتبادل…

    المشترك في أي نوع من أنواع الحوار والنقاش أن الأطراف الداخلة فيه بصفة فاعلة تنظر إلى بعضها البعض بندية وظيفية وعلى أساس طرحها الذي تطرحه وفكرتها التي تقول بها، وليس على أساس خصائصها وطباعها الشخصية والسلوكية، ولا على أساس أهدافها وغايتها. فسواء كان الطرف الآخر هو شخص معاند، أو عنصر في فرع مخابرات، أو مقاتل في داعش، أو راقصة في ملهى ليلي، لا فرق ولا أهمية لذلك: المهم هو الفكرة ذاتها والطرح نفسه… هل هو مقبول ومتفق عليه، أم العكس، أم أن بعضه مقبول وبعضها الآخر مرفوض… وبعدها تصبح القضايا المقبولة والمتفق عليها هي الأرضية المشتركة لتطوير النقاش ومعالجة القضايا الخلافية، للوصول إلى أكبر قدر من الاتفاق، وإلى حالة من التفاهم (الفهم المتبادل) كحد أدنى، في حال استمرار وجود قضايا خلافية… وهذا التفاهم يسمح بوضع صياغة للتعامل بين الأطراف المختلفة، ومن ثم البناء على الأرضية المشتركة المتفق عليها… وهذه هي قيمة وغاية وفائدة المناقشة والحوار، وإلا باتت محض جدل سفسطائي لا طائل منه…

    المشترك أيضاً في أي نوع من أنواع الحوار والنقاش هو الجانب الشكلي والأصول الأدبية: لأن هذه الأصول هي معايير قياسية هي بحد ذاتها رسالة تواصلية، توضح المقصود من كل سلوك ومن كل موقف… القواعد والآداب ذات الصلة بالحوار والنقاش تقوم على الأسس التالية: (1) مبدأ احترام الآخرين على الأقل من باب الاحترام للنفس، وهو ما يعني احترام مصالحهم، ومشاعرهم، وآراءهم، وهوياتهم، ومقدساتهم، وحرياتهم… و(2) مبدأ المعاملة بالمثل، وهو التعامل مع الآخرين كما نحب أن يتعاملوا معنا… و(3) مبدأ عدم الفرض أو الإكراه… و(4) مبدأ “الموضوعية” من خلال التركيز على الموضوع الذي تتم مناقشته تحديداً… و(5) مبدأ “الودية” و”الإيجابية” و”الفائدة المشتركة” من هذا النقاش والحوار، على مبدأ “لا يفسد الخلاف للود قضية”… (6) كل حوار ونقاش يتم التأسيس له عبر وضع قواعد وضوابط ناظمة له عندما يحتمل أن يخرج عن الحدود السليمة له…

    يتبع…
    Like · Reply · 1 hr
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    فالحوار والنقاش الفكري-الثقافي هو ليس “مناظرة” علمية تخصصية: في المناظرة يمكن القبول بوجود تحدي يعالج بشكل صراعي-تنافسي… أما في الحوار والنقاش عموماً، فلا مجال لهذا الأسلوب… هنالك نقد سلبي وإيجابي، يتم الرد عليه بشكل جدلي للوصول إلى نتيجة ما يتفق عليها، أو يتم تصنيف الموضوع على أنه خلافي ويترك خارج دائرة النقاش في هذه المرحلة (وقد تتم العودة لمناقشته لاحقاً بعد الاتفاق على أرضية مشتركة)… وخلال ما جرى من حوار ونقاش بيننا تجاوزت عن كثير من النقاط ومنها الكثير من عبارات التسفيه والتسخيف (وهي لا تليق بحوار فكري وإنما هي مما يحدث في الدردشة الاجتماعية لأنها في سياق الحوار الفكري تفهم بصورة أخرى مختلفة وسلبية وهذا لا علاقة له بالحساسيات الشخصية أو النفسية)… ولكن هذه التجاوزات أصبحت كثيرة، وحولت النقاش إلى حفلة نقد شخصي… ولذلك حاولت أن ألفت الانتباه والنظر إلى ذلك، دون فائدة… ولذلك حاولت أن أضع قواعد وضوابط نتفق عليها ليكون النقاش مفيداً – ولولا هذه القواعد والضوابط لاستمر كلامنا إلى أبد الآبدين بدون الوصول إلى نتيجة – ومن هنا جاء كلامي بما أقبل وما أرفض، وبما يجوز ما لا يجوز، وبما هو ممكن ما هو غير ممكن، ومن هنا أيضاً جاء تذكيري بضرورة الموضوعية وعدم الشخصنة والذاتية وبآداب الحوار (لم أتحدث عن التهذيب والمساواة فليس هنالك أي تشكيك في دماثة الأخلاق وتهذيبها ولكن التذكير يتعلق بأدب الحوار بمعنى أصوله وقواعده وضوابطه)…

    عندما يبدأ المرء حديثه بشكل سلبي عبر نقد الشخص الآخر أو الهجوم عليه بشكل استفزازي، هذا يرسل رسالة للطرف الآخر بأن الحديث يستهدفه شخصياً (كائناً ما كان السبب)؛ وعندما يكون الحوار والنقاش منفلتاً من الضوابط والقواعد والآداب، يصبح فوضوياً وعصبياً وحادّاً، ويترك مرارةً في النفس ومشاعر سلبية تطغى على التجرّد العقلي والحياد الموضوعي، وتحرف الفكر عن مساره الصحيح، ويؤدي إلى نفور الفريقين من بعضهما، ونفور كل منهما من أفكار الآخر وطروحاته، بدون سبب منطقي وبدون وجه حق بالضرورة… ولذلك قلت سابقاً، وأعيد النصيحة، بأن هذا الأسلوب في طرح هذا الفكر الجيد هو أسلوب غير سليم، لأنه سيؤدي في المحصلة إلى نفور كل من يعطي فرصة لسماع ومناقشة هذا الفكر، وكذلك سيعطي صورة سلبية منفرة لكل طرف خارجي يراقب هذا الحوار… والصورة (الشكل) هي دوماً المدخل إلى المضمون: مهما كان مذاق الطعام لذيذاً، فإنه إذا تم تقديمه بطريقة بشعة، وإذا كانت ألوانه منفرة ورائحته مقززة، فلن يتقدم الإنسان الطبيعي الحساس للطعام ليتذوقه… طبعاً أنا تجاوزت كل هذه الأمور، لأن غايتي وهدفي كانا المساعدة والتشجيع، ولو كان هدفي محض المناقشة الفكرية، لما أضعت وقتي وجهدي، ولما وضعت نفسي في مواقف لا تليق بي وبتصوري الذاتي لنفسي، ولما صبرت على ما يزعجني ولا يناسبني، لأنني بكل بساطة لست مضطراً لذلك ولا أشعر بأنني أعاني من قصور معرفي، ولا بأنني أعاني من مشاكل في حياتي لا حل لها إلا بـ “المنطق الحيوي”… الموضوع بالنسبة لي مجرّد “ترف فكري”، ورغبة في التشجيع والمساعدة… وهو احترام إنساني لك ولمقامك العلمي والأكاديمي ولتجربتك الغنية ولأهدافك النبيلة…

    الآن، إذا تجاوزنا الشكل ودخلنا في المضمون:
    عندما قلت بأنك تسعى لأن أقوم بطرح “أقسى ما [لديّ] من اعتراضات.. و[لكنني] بدلاً من ذلك [قبلت] الكثير من مقولات الحيوية بدون اعتراض أو ممانعة كبيرة يمكن أن تنتهي إلى قطع الحوار، وهذا [عندك] ليس دليل قبول للمنطق الحيوي بل دليل عدم [خوفي] من كل ما هو منطقي بشرط الابتعاد عن موضوع الله والدين”… بكل بساطة هذا ابتعاد كامل عن صلب القضية… ولكنه يعكس طريقة تفكيرك والهاجس المحوري الكامن وراء النقاش والحوار الذي تخوضه، ويؤكد بشكل واضح لا يحتمل الشك أنك تذهب في اتجاه، وأنا أذهب في اتجاهٍ آخر مختلف تماماً، ولذلك من الطبيعي أن لا نلتقي… فأنتَ تحوم حول “الله” و”الدين”… وأنا لا أطرح هذا الأمر من الأصل…

    يتبع…
    Like · Reply · 1 hr
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    بدايةً، أنا لم أناقش لا “المنطق الحيوي” ولا “الفلسفة الحيوية” وأعيد التأكيد بأنني لم أقرأ كامل هذه الطروحات حتى أستطيع أن أناقش فيها… وإنما ناقشت بعض الأفكار التي طرحت أمامي… هذا كل ما هنالك… فقبلت الكثير من هذه الأفكار ورفضت بعضها… وعندما قبلت الكثير من الأفكار المنطقية فلم يكن ذلك لأن هذه الأفكار كانت تؤدي إلى “الله” و”الدين”… ولكن لأن هذه الأفكار كانت بالنسبة لي ووفق معلوماتي ومعرفتي المتواضعة أفكاراً صحيحة… بل حتى أنني اختلفت معك في عدد كبير من المرات حول طريقة استدلالك على هذه الأفكار الصحيحة، وفي حديثي مع السيد محمود ذات مرة قلت له أن ما أره هو أنك تطرح نتائج صحيحة، وتستدل عليها بطرق غير سليمة، مما يعني بوضوح أن النتيجة تم وضعها قبل وضع طريقة الاستدلال، بمعنى أنها كانت عملية تمذهب مسبق وتبرير لقرارات وأفكار مسبقة، أكثر مما كانت عملية استقراء واستنباط علمي معرفي… ولذلك كنت أقول لك بأنني سأتجاوز عن التدقيق في طريقة الاستدلال طالما أننا متفقان على النتيجة… وهذا الاعتراض على بعض طرق الاستدلال لا علاقة له إطلاقاً بموضوع “الدين” أو “الألوهية”، ولكن له علاقة بالمنطق السليم وصحة المنهج وسلامته التي يطمئن لها القلب والعقل… ومثالي على ذلك طرحك بأنه لا علم ولا برهان إلا بالرياضيات: بالنتيجة أتفق معك من باب أن المكون والعنصر الرياضي هو أساسي للبرهان ولا يقوم برهان بدونه، ولكنه لا يعني أنني أتفق مع اعتبارك أن لا قيمة للعنصر اللغوي-المنطقي-الفلسفي في البرهان، وأن كل القيمة هي في العنصر الرياضي… ولا أتفق مع طريقة الاستدلال التي سرت فيها، معتبراً أن “الرياضيات” هي “أساس العلم”… وهذا الاعتراض ليس اعتراضي أنا الشخصي (نظراً لمصالحي الدينية-اللاهوتية) ولكنه اعتراض كل المجامع العلمية على وجه الأرض، لأن معنى هذا الكلام نسف صفة العلمية عن الكثير من العلوم الإنسانية وعن جزء مهم جداً من الطب النفسي (التحليلي خصوصاً) ومن غيرها من العلوم… ولك الحق أن تسعى لنسف صفة العلمية عن “الفلسفة” أو العلوم الأدبية والفنية أو “علم الاجتماع” مثلاً، ولكن هذا لن يعدو أن يكون رأياً شخصياً لا تقرّ به المجامع العلمية التي تؤلفها الجامعات والأكاديميات العالمية الكبرى، وتقررها من خلال اجتماعاتها الدورية، وتنشرها في دورياتها المعروفة… وهو تماماً الأمر بالنسبة لقضية الدين والألوهية: بالرغم من وجود مفكرين وتيارات علمية – مثل ماركس والماركسية – قررت بأن “الله” غير موجود وأن الدين هو حزبية سياسية أو رواية “قصاص ماهر” أو غير ذلك، فإن الفكر العلمي الجاد والمجامع العلمية (وبعد نقاشات طويلة ومستميتة في أهم وأرقى جامعات العالم ومجامعها العلمية) لم تتمكن من الوصول إلى قولٍ فصل في هذه المسألة حتى اليوم؛ وحتى هذه اللحظة ليست هنالك قدرة لإثبات وجود الله ولا لإثبات عدم وجوده، بالنسبة لهذه المجامع العلمية التي هي وحدها ذات السلطة العلمية-الأكاديمية التي تستطيع أن تتحدث باسم “العلم”… وهذا لا يلغي أن لمفكرين مشهورين وعلماء مستقلين آرائهم ومقرراتهم المستقلة: بعضهم يؤمن بالله وبعضهم لا يؤمن، وبعضهم في حالة شك لا-أدري…

    فعندما أقبل معك بطرح معين أو بفكرة ما، لا علاقة لذلك بقضية “الدين” و”الله”… وكذلك عندما أرفض قضية أو طرح معين، فلا علاقة لذلك بقضية “الدين” و”الله”… وإنك لو دققت في الأمور التي اعترضتّ عليها ورفضت القبول بها أو الإقرار بصحتها، لوجدت أنها في معظم الأحيان لا علاقة لها بالدين ولا بالألوهية، وفي أفضل الأحوال هي بعيدة جداً عن ذلك… ولعل الأمر الوحيد المتصل عن بعد بقضية الدين والألوهية كان نقاشنا حول مفهوم “الإطلاق” ورفضك “الإطلاق” مع إقرارك بوجود “النسبية” – وأنا لا أتكلم عن مفهوم الإطلاق ومفهوم النسبية ولكن عن الإطلاق والنسبية خارج الوعي البشري المفاهيمي- (وهو من جملة الأمور التي تعكس التمذهب المسبق)… ولكن لم يكن منطلقي في النقاش أبداً وعلى الإطلاق هو الدين واللاهوت، وإنما كان المنطلق هو النظر في رفضك الاستدلال على النقيض بنقيضه، وهو مبدأ معروف ومثبت ومقر ومعمول به: هذا عندي أمر أساسي يستحق الوقوف طويلاً والتعامل بحذر، لأن الإقرار به واعتباره استدلالاً خاطئاً سيترتب عليه تحولاً جذرياً فهمنا للحياة ولمجمل المسيرة العلمية بشكلٍ عام… ولكن هذه “النظارات الدينية-اللاهوتية” التي تشوّه مجمل عملية التحليل والتقييم والتفسير في قراءتك (لي على الأقل)، جعلتك لا ترى معي أصل الإشكالية، وبدلاً من ذلك رحت باتجاه أمر هو ليس موضوع نقاشنا…

    يتبع…
    Like · Reply · 1 hr
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    على سبيل المثال، من القضايا التي تشكل – بالنسبة لي – إشكالية حقيقية هي التناقض الواضح بين الكلام النظري في “المنطق الحيوي” وما بين التطبيق العملي في “الفلسفة الحيوية”: من البداية ينطلق “المنطق الحيوي” من “المعارف التجريبية” ومن التركيز على مبدأ “البرهان القطعي الثبوت” ومن التعامل مع العالم على أنه عالم “الشكل” (أو طريقة التشكّل الظاهرة وخاصةً المادية)… ولكنه في نفس الوقت يذهب باتجاه اتخاذ قرارات وأحكام حول وجود أو عدم وجود كائنات أو وموجودات في العوالم الغيبية وغير المادية! كيف يمكن أن نقول بأننا لن نحكم إلا ما يثبته الاختبار التجريبي، ومن ثم نحاول أن نقرر بأنه لم يوجد في ما غاب عنا من التاريخ على سطح هذه الكرة الأرضية شيء اسمه “الغول” أو “دراكولا”، أو أنه لا يوجد “عالم غير مادي” يغيب عنا ولا تدركه معارفنا الحسية؟ هذا بالنسبة لي تناقض مرفوض، وإذا كنت سأقبل بالمنطلق النظري فمن الطبيعي جداً أن أرفض هذا الحكم التطبيقي الذي لا يلتزم بشروط المنطلق النظري… وهذا أمر لا علاقة له على الإطلاق لا بالدين ولا باللاهوت… لأن الألوهية لا تستوجب ولا تتطلب وجود “عالم غير مادي”- فالله بالتعريف مطلق ووجوده مستقل عن “الزمان” و”المكان” وعن “العالم” – ولا الدين هو الآخر بحاجة لوجود عالم غير مادي حتى يستقيم… ولكن القضية في النهاية هي قضية انسجام ضمني داخل الطرح الفلسفي وما يمكن للعقل (على الأقل عقلي) أن يقبل به…

    في المقابل، من الواضح أن هاجس الدين واللاهوت كانا يسيطران على تفكيرك خلال هذه النقاشات، حيث كان هنالك إصرار شديد جداً – وبطريقة ساخرة وتسخيفية – على فكرة ثبت نفيها بسرعة تعادل سرعة ظهورها، وهي فكرة أنه لا يوجد في الكون شيء وفكرة أنه لا يوجد “أثير”… على أساس أن إينشتاين أثبت بأن الكون فارغ من المادة (أي لا يوجد وسط مادي في الكون اسمه “الأثير”) ولكن في أواخر حياة الرجل أثبت الفيزيائيون الآخرون أن الكون مليء بكميات هائلة من الطاقة: وهذا يعني أن الكون ليس فارغاً، وإن كان فارغاً من المادة… ولكن هذه النتيجة عندك مرفوضة مسبقاً – برغم الاتفاق العلمي الكوني على إقرارها – لأنه بالنسبة لك لا يوجد “أثير” (وهو قرار مسبق لا رجعة فيه حتى لو ثبت بالتجربة)، ولو قلنا بأن الكون ممتلئ وليس فارغ لفتح ذلك الباب أمام احتمال القول بوجود “الأثير”… ولذلك – ولأنني أعرف حساسية هذا الموضوع بالنسبة لك – لم أحاول أن أتوقف عنده طويلاً ولا أن أناقشك فيه بإسهاب، لأنه موضوع إيماني شخصي وهو حريتك الشخصية ولا يعنيني شخصياً… ولو كان الهاجس الديني هو محور أفكاري لكنت ركزت تحديداً على هذه النقطة، ولم أعطِ الكثير من الاهتمام لقضية “اللغة” في مقابل “الرياضيات”…

    أحد الأمور الأخرى التي رفضت الإقرار بها كان التعريف الأول الذي طرحته للمادة وللطاقة، والذي كان وجه الاعتراض عليه أنه لا يؤدي إلى “معرفة” ولا إلى “تمييز” (وهذه قضية لا علاقة لها لا بالدين ولا باللاهوت ولكنها مسألة “فنية” تماماً)… وعندما طرحت التعريف بشكلٍ يساعد المرء على “المعرفة” و”التمييز” قبلته منك… وعندما كنت تتحدث عن “الجوهر” وتقول “ليس هنالك جوهر” لم أناقشك في ذلك وإنما سألتك عن المقصود به بشكلٍ استفساري، لأنك تربط ما بين “الجوهر” وما بين “الله” (وهو دليل آخر على أنني لم أكن في نقاشي معك أبحث في مسألة الدين ولا اللاهوت ولم أكن أفكر فيهما كمقياس أو معيار)… وعندما اعترضت على كلامك بأنه منذ “أرسطو” لم يظهر أي منطق آخر قبل “المنطق الحيوي”، وعندما اعترضت على رفضك الكامل وتجاهلك التام للمنطق الجدلي (الدياليكتيكي)، مع اتفاق البشرية على أن هذا المنطق موجود وعلى أنه “منطق” – وإن لم يعمل به جميع الناس – فهذا لم يكن لأسباب ذاتية (مصالح دينية ولاهوتية) ولكن كان لأسباب موضوعية (خاصةً وأن المنطق الجدلي في العادة يستخدم لنفي المنطق السببي ولنفي وجود الله ولنفي الأديان)… والأمثلة كثيرة ولا أستطيع أن أحصرها الآن… ولكن ما ذكرته يكفي لبيان الأمور على حقيقتها…

    يتبع…
    Like · Reply · 1 hr
    Hassan Husseini
    Hassan Husseini
    والحقيقة أنني عرفت منذ البداية هذا الهاجس “الديني-اللاهوتي” ودور التجربة الشخصية في تبلوره، ولذلك طرحت عليكَ سؤال الأخير – الذي لم تجبني عليه – حول “الشكل الأول” (ليس استفساراً ولكن استدراجاً إلى نقطة تدرك فيها بنفسك بأنني أستطيع أن أثبت لك من داخل المنطق الحيوي كل ما أريد إذا كان حقيقياً وواقعياً وإذا كان المنطق الحيوي أداة دقيقة وفعالة)، وذلك من أجل الوصول إلى حالة من الاطمئنان والاستقرار، والخروج من دائرة الصراع الجدلي المتمحور حول الهاجس الديني-العقائدي…

    أما وقد شاركتك بوجهة نظري حول حوارنا ونقاشنا، وبعض المآخذ عليه، فلا شك في أن الود محفوظ، والاحترام قائم، ومقامكم مقدّر، ولا خلاف شخصي… ولا أعتقد أن “المنطق الحيوي” – ولا غيره من أنواع المنطق – يشكّل أي تهديد لأي فكر ديني ولا ينفي الألوهية… وإنما أعطيته من وقتي وتفكيري حيزاً لأنه طرحٌ جيد، ويستحق أن يعامل بشكل جدي برغم بعض الثغرات التي حاولت أن أسلط الضوء عليها…

    وما زلت عند رأيي الأخير بأن “المنطق الحيوي” أداة منطقية وعقلية مفيدة جداً، إذا استخدمت وطبقت بشكل سليم، ولكنني لا أستطيع أن أذهب أبعد من مناقشة ما تمت إثارته من النقاط لأنني ما زلت لم أدرس هذه الفلسفة بشكل وكافي… والقضية ليست تخصيص يوم أو يومين أو حتى أسبوعاً للقيام بذلك… ولكن القضية هي أمر منهجي يتم على مراحل ويتخلله ما يتجاوز عملية “القراءة النقدية”… وهذا أمر يجب أن يأخذ حقه، وأن يستغرق وقته، وهذا ما أفعله ليس فقط مع “المنطق الحيوي” و”الفلسفة الحيوي” ولكن أيضاً مع “الفسلفة التضامرية” التي وضعها الدكتور نضال البغدادي، والتي أقوم حالياً بدراستها بالتزامن مع اهتمامي بالفلسفة الحيوية…

    وأعيد التأكيد على أنني أشجع هذا العمل، وأؤيده، وأدعو إلى المزيد من الصقل والترسيخ والبلورة والتمكين له، وأؤكد استعدادي للمساعدة ما أمكن ضمن إمكانياتي وقدراتي المحدودة…

    مع كل المودة والتحية…
    Like · Reply · 59 mins
    بداهة سارية

    Write a reply…

    Choose File
    بداهة سارية

    Write a comment…

    أعجبني

    0
    0
    Rate This
  5. تعليق بداهة سارية مرسل للصديق حسن على الخاص :
    الحبيب الاستاذ حسن ابوفهمي إذا عدت الى موقع المدرسة الحواري ترى أنني قبل أن تلقى رسالتك كنت قد نسخت مادخلاتك إلى ذلك الموقع حتى قبل أن اقرأها لن التوثيق مهم جدا للحوار
    وعندنا انتهين من االنسخ – وقد فعلته حتى قبل أن افطر والساعة الأن العاشرة صباحا
    وقتها وصلن اشارة رسائل على الخاص فاستمهلتك دقائق لقرلئتها
    ومع قراءة اول مداخلة عنصفحتك قررت وضع اعجاب فاخبرتني الصفحة انه المداخلة قد تكون حذفت .. وقدرت انك حذفت المداخات التي قرأتها الى آخرها ومن ثم عدت ولم افادئ بكونك وضعتها على الخاص
    وحذفك لها وارسالها على الخاص يدل على انك بمراجعتك لها تبين لك انها اقل من تكون علنية واعلى من أن عدم ايصالها لي .. ولا وافقك على ذلك لكونك طرحت فيها اكثر من 90 من الصورة عن تصورك لاشكالات الحوار معنا
    اسمح لي فقط أن اضع نص اريته على الخاص لاحد الاصدقاء
    وسارسلها كما هي راجيا عندم نشرها لاريك كم انت بعيد عن فهم غايتي في الحوار معك
    واهمية ما سارسله لك هو انه محصلة معركة دامية دارت البارحة اثناء الحوار معك وبعدها

    رد الصديق حسن مرسل على الخاص :
    نعم حذفتها وأرسلتها على الخاص، لأترك لك خيار التحكم بهذا الحوار كما يناسبك، إن شئت الإضافة على العام لا مشكلة…

    تعليق بداهة سارية مرسل للصديق حسن على الخاص :

    نا لا عمل بالتحزبات ولا بالسياسيا المافوية ولا المحلية ولا لغايات اقل من التي عمل لها مثلي العلى في الحياة وقدوتي نحند نبي المصالح القرانية ولا ادعوك الى اقل من ذلك

    ولذلك ارجوك ارفع شوية تقديرك لاساب حواري معك
    انها غاية لوجه الله وفقط ومن اجل نصرة الحياة في نفسي اولا
    لكون المنطق الحيوي ملزم باولويات وانت من الاولى على القل لكون اقرب في الجوار وفي الوطن وفي التاريخ والف الف الف عامك مشترك اخر حتى مع اعدائي والعدواة من فقبلهم وليس من قبلي
    وصلنك الفكرة
    لا اراك اقل مني ولا ارى احد اقل مني والحوار أعلق عليه اهمية لتجازو قصوري ومتابعة السيرة الحيوية الى جيال قادمة
    وانت لم تفهم ذلك..
    او , من واضح انك لم تفهمه تماما
    وانت معذور في ظروفك
    بل تجاوزت المحظور في ظروفك وشكرا جزيلا لك
    ودعنا نترك الموضوع كله الان ولفترة
    هل مصلت الفكرة ؟

    رد الصديق حسن مرسل على الخاص :
    نعم وصلت…
    ولم أقصد بالتحزب المعنى المافيوي غير المشروع… ولكن قصدت موضوع العصبية لجماعة من الناس والتكتل على أساس هوية معينة (حتى لو كانت فكرية)…
    وعلى أي حال، ليست هنا الإشكالية… وليس الموضوع هو حالة نفسية ومن هو أعلى أو أقل من الآخر… هذه أمور اجتماعية… وإنما أتحدث عن العلم… عن الأصول والأعراف العلمية…

    لا أعرف إن كنت عبرت بطريقة صحيحة…

    أعجبني

    0
    0
    Rate This
Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: