حمزة رستناوي يكشف سر 3 اسرى لاسرائيل بعد 40 عاما

حمزة رستناوي
July 23 at 3:24am ·

 https://www.facebook.com/hrastanawi/posts/10208454242812517?pnref=story

في سجن الحلبونة، خريف 1973 كان المرحوم ابي و زملائه.. يتعرض للتعذيب الوحشي على ايدي السوريين من عناصر المخابرات ، بينما كان ثلاثة من الطيارين الاسرائليين الاسرى – في نفس السجن -يحظون بمعاملة انسانية دونما اساءة ! في مثال صارخ على ازدواجية المعايير و ارهاب الدولة .
اخبرني ” المرحوم ابي ” كذلك ان هؤلاء الطيارون الثلاثة قد دخلوا سجن الحلبونة لبضع ايام ضمن جولة سياحية تشمل معظم السجون السياسية السورية آنذاك لغرض تضخيم ظاهرة الطيارين الاسرائليين الاسرى …بروبوغندا اعلامية !

” حمزة احمد رستناوي”

Like

Like

Love

Haha

Wow

Sad

Angry

Comment

Comments
طرفة بغجاتي
طرفة بغجاتي

عادي … فحتى في التعذيب هناك خيار و فقوس و كله يعتمد على التهمة الموجهة بغض النظر عن إن كانت صحيحة أم تركيبة …
حامد السحلي
حامد السحلي

في تدمر كانت الواسطة للانتقال داخل نفس السجن من مهاجع الإخوان لمهاجع الشيوعيين صعبة جدا وتكلف ثروة طبعا هناك تعذيب للشيوعيين لكن أرحم بعشرات المرات
Malaz Atassi
Malaz Atassi

الحقاءق اقوى من اي فلسفة،،،،
Ahmad Abass
Ahmad Abass

الجنود الاسرائليين اصدقاء للنظام بينما ابوك وزكلاؤه من اخطر الاعداء
حمزة رستناوي replied · 1 Reply
بداهة سارية
بداهة سارية

القصة لا تقول كل الحقيقة وأنا اعرفها : اسرائيل أحبت أن تلمع الاسد والنصيرية فقامن بدون حر تشرين ولا الاعيب ىخرى بارسال 3 يهود شباب وصلوا عن طريق المطارة الساعة 4 و17 دقية فجر الواحد والاربعين من شهر تشرين لكي يضعهم الاسد في السجن بوصفهم اسرى , ومن اجل ان يوهم الناس بكونه ليس يهوديا قام بنشر صورهم واعتقل بعض الاسامين ليروا بعيونهم أنه ليس يهودي .. ولكن لم تنطلي عليهم اللعبة .. يعني حيلة مكشوفة وحسنا فعل الصديق ابن المرحوم أحمد بنشر الواقعة الفاضة لكذي النصرية الذيم فضحهم ابن تيمية بوصفه اكفر من اليهود
بداهة سارية
بداهة سارية

ولكون الصديق حموة تلقى تدريبا على قياس رائق مربع المصالح اصبح ادرى بالحكم الصراعي السلبي المضلل قصدا لما يسميه حرفيا :.بروبوغندا اعلامية ! أما ما يفعله هو فخدمة للمنطق الحيوي جل علاه
بداهة سارية
بداهة سارية

وهي رد على الظالمين بأنهم بعد الظلم الواقه بسببهم سنظلم انفسنا بدون تكيفهم بارسال دوريات وبناء معتقلات والتعب بمسرحيات معاداة اسرائيل وبخاصة ان وفود خادم الحرمين وصلت الى اسرائيل وسبيدها بالحيلة .. وتحرص على وقف سفك الدم بين اليهود والعرب اما السوريين فهؤلاء يجب ان يموتوا للتحرر من النصيريين وجاهم الله خيرا
بداهة سارية
Write a comment…
Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: